طباعة

الكويت: قرار مجلس الأمن حول الهدنة في سوريا لم ينفَّذ

01.آذار.2018
منصور العتيبي
منصور العتيبي

متعلقات

قال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، والذي ترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الأمن الدولي، إن القرار الدولي رقم 2401، الخاص بالهدنة في سوريا، لم يُنفَّذ -ولو جزئياً- حتى الآن، وتحديداً في الغوطة الشرقية.

وأضاف منصور العتيبي، في كلمة له أمام المجلس، مساء أمس (الأربعاء)، أن "هذا الأمر يأتي بعد مضي أربعة أيام على اعتماد القرار، الذي طالب جميع الأطراف بوقف إطلاق النار في جميع المناطق مدة 30 يوماً".

وتابع قائلاً: "وحدة مجلس الأمن، التي أظهرها عند اعتماد القرار 2401، توجب علينا جميعاً الحرص على تنفيذ بنوده بشكل كامل وفوري، دون إبطاء، بهدف التخفيف من معاناة الأشقاء في سوريا وحماية المدنيين"، بحسب "الخليج أونلاين"

وأشاد العتيبي بـ"استعداد الأمم المتحدة وجاهزيتها من أجل الدخول إلى الغوطة الشرقية، وبقية المناطق المحاصرة الأخرى، بهدف تقديم مختلف أنواع المساعدات لإغاثة المحتاجين".

ودعا مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة "أطراف النزاع كافة في سوريا إلى الالتزام بالقانون الإنساني الدولي، والامتثال لبنود هذا القرار".

وأكد العتيبي "أهمية أن يقوم أعضاء المجلس كافة بالمساهمة في دفع أطراف النزاع بسوريا إلى التطبيق الفوري لهذا القرار"، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

واعتمد مجلس الأمن الدولي، بالإجماع، السبت الماضي، القرار رقم 2401، الذي اقترحته الكويت والسويد، ويطالب بوقف الأعمال العسكرية في سوريا، ورفع الحصار المفروض من قِبل قوات النظام عن الغوطة الشرقية، وبقية المناطق الأخرى المأهولة بالسكان، 30 يوماً، على أن يدخل حيز التنفيذ بشكل فوري.

غير أن نظام الأسد، المدعوم روسيّاً وإيرانياً، لم يلتزم بالقرار وواصل قصفه العنيف للغوطة الشرقية؛ ما تسبب في سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين، كما أعلنت روسيا "هدنة إنسانية" في الغوطة الشرقية مدتها 5 ساعات يومياً، بداية من الثلاثاء، لإدخال المساعدات وفتح مناطق آمنة لخروج المدنيين، ولم تحرز أي تغيير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير