اللجنة الأمنية في جيش الفتح تصدر بلاغا للحد من السرقات في مدينة إدلب

06.نيسان.2015

نشرت اللجنة الامنية التي تم تشكيلها بعد تحرير مدينة ادلب بلاغا "لحرصها على ضبط الامن والحد من السرقات" و التي بدأت في الظهور نتيجة القصف الهمجي الذي يشنه نظام الأسد على المدينة ، حيث دعت فيه كافة المقيمين الراغبين بإخراج ممتلكاتهم المنزلية او محالهم التجارية التوجه إلى اللجنة الامنية لأخذ الموافقة الأمنية لتحميل تلك الممتلكات مشيرة إلى أن أي مخالفة ستعرضهم للمسائلة القضائية .

وكانت الفصائل المنضوية تحت راية غرفة عمليات جيش الفتح قد إتفقت على تشكيل لجنة أمنية مسؤولة عن مدينة إدلب و أمنها ، و تتألف من جميع الفصائل التي شاركت بتحرير المدينة ، و تم الإجماع على أن يكون عمار ابو الزاكي التابع لصور الشام أميرا للجنة و نائبه جمعة أبو أحمد من جماعة جندى الأقصى نائباً له ، كما وتم الإتفاق على وضع حواجز تابعة للجنة على مداخل المدينة على أن يكون أبو عبدو التابع للواء الحق مسؤولا عنها ، و وضع دوريات داخلها ويكون أبو عمر التابع لحركة أحرار الشام مسؤولا عنها .

كما و تم تعيين أبو القعقاع من جيش السنة مسؤولا عن المداهمة والتدخل السريع ، كما و تم إسناد مهمة مسؤول السجن إلى أبو بكر التابع لأجناد الشام ، على ان يستلم أبو عبد الرزاق التابع لجبهة النصرة مسؤولا عن لجنة التحقيق ، و عُيّن المقدم في فيلق الشام "ابو عبدو" مسؤولا للدراسات .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة