اللطامنة بحماة .. شهيد يعايد شهيد ودماء تختلط بعبق أهل القبور الأولين

15.حزيران.2018

لم يهنأ أهالي مدينة اللطامنة المعذبين بفعل القصف اليومي من قبل قوات الأسد وميليشياته في يوم عيد الفطر، لتعكر قوات الأسد صفوة وفرحة هذا اليوم، باستهداف المعايدين في مقبرة المدينة، فيختلط دماء الشهداء بعبق أصحاب القبور.

عدة قذائف استهدفت المدنيين خلال توجهه لمقبرة المدينة لزيارة ذويهم من الأولين ممن فارقوهم مغادرين وكانوا في مسكن آخر في هذا العيد، جلهم قتل بقصف للنظام وحلفائه، لتقصفهم قوات الأسد وتوقع شهيدين وعدة جرحى.

وقال مكتب حماة الإعلامي إن قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في مدينة اللطامنة ما تسبب باستشهاد مدنيان وإصابة آخرون بجروح متفاوتة بينهم نساء حالتهم خطرة وذلك أثناء تواجدهم في مقبرة المدينة لزيارة ذويهم صباح عيد الفطر السعيد.

كما ألغيت صلاة العيد في جميع مساجد مدينة اللطامنة بسبب القصف الكثيف التي تعرضت له مدينة اللطامنة والذي سبب دمار كبيرا في منازل المدنيين.

ويمر العيد الخامس عشر على التوالي في ظل الحرب التي تشهدها سوريا من قبل النظام وحلفاءه على المدنيين السوريين، ولا يبدو بأن حال العيد اليوم سيختلف عن سابقيه على الرغم من انتشار نقاط المراقبة التركية في ريف حماة الشمالي وفق الاتفاق الموقع في استانا من قبل ضامنيه "روسيا وايران وتركيا" .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة