المجازر تنتقل من حلب لحمص .. شهداء وجرحى جراء قصف مخيم للنازحين بمحيط "السخنة"

11.تموز.2016

سقط شهداء وجرحى جراء غارات من الطيران الروسي استهدفت المدنيين بشكل مباشر في ريف حمص الشرقي، حيث شنت الطائرات الروسية غارات على مدينة السخنة ومحيطها، وضربت إحدى الغارات مخيما للنازحين في منطقة القليع بالقرب من السخنة، وفيه سقط الشهداء والجرحى.

وأكد ناشطون على أن القصف أيضا تسببت باحتراق ثلاث خيم وعدد من السيارات، علما أن الحصيلة الدقيقة لم ترد حتى اللحظة نظرا لغياب الإعلام الثوري عن المنطقة، كونها تقع ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وتزامنت الغارات مع اشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد في مدينة تدمر ومحيطها، والتي سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، وتتركز الاشتباكات حاليا في محيط منطقة الصوامع وتلة الأبراج شرق تدمر.

والجدير بالذكر أن عناصر تنظيم الدولة تسللوا إلى عمق الحي الشرقي في مدينة تدمر وأمام أعين قوات الأسد، كما داهموا منازل المدنيين بحثاً عما أسمتهم بـ"عملاء للنظام"، وحققت مع بعضهم ولكنها سرعان ما انسحبت من الحي دون اعتقال أو قتل أي أحد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة