المجلس الأعلى للعشائر يرفض "سوتشي" ويدعو للتمسك بثوابت الثورة

26.كانون1.2017
شعار المجلس الأعلى للعشائر السورية
شعار المجلس الأعلى للعشائر السورية

أكد المجلس الأعلى للعشائر والقبائل السورية، رفضه بشكل قاطع جميع المحاولات الروسية الساعية إلى الالتفاف على مباحثات جنيف والقرارات الأممية والحل السياسي خارج دائرة القرارات الدولية. لأن مؤتمر سوتشي سيعمل على شرعنة الاحتلال الروسي الإيراني وتكريسه بتحويله إلى وجود عسكري ضامن لتنفيذ قرارات مؤتمر سوتسي.

وأعرب المجلس في بيان أصدره اليوم عن تمسكه بالحل السياسي المستند إلى بيان جنيف 1 والقرارين 2118 و 2254  اللذين يهدفان  إلى تشكيل هيئة حكم انتقالي ذات صلاحيات كاملة ,والتي ليس للنظام الإرهابي و رموزه أي دور فيها، رافضاً وبشدة الدعوة الروسية إلى مؤتمر سوتشي ويعتبر حضوره خيانة لدماء الشهداء، معتبراً روسيا قوة احتلال، داعياً إلى سحب جميع قواتها من سوريا ومراجعة حساباتها الخاطئة تجاه الشعب السوري.

وقال المجلس إن روسيا سعت منذ تدخلها في سورية إلى إنقاذ نظام الأسد المنهار تحت ضربات الثوار الذين باتوا على أبواب قصره، وبعد أن أصبحت أكثر من 70% من مساحة سورية محررة، قامت الطائرات الروسية بعمليات عسكرية دمرت فيها مدن كاملة ، وسقط خلالها مئات الآلاف من الشهداء بينهم الكثير من الأطفال والنساء، حتى المشافي والمدراس والجسور والأفران ومنازل الأهالي  لم تسلم من تلك الهجمات الوحشية.

وأوضح أن روسيا جهدت في دعم النظام سياسياً وحمايته من تدخل المجتمع الدولي لإيقاف مجازره ضد الشعب السوري , عندما استخدمت حق النقض "الفيتو " في مجلس الأمن لتعطيل القرارات الأممية  11 مرة.

ودعا المجلس جميع الفعاليات الثورية إلى التمسك بثوابت الثورة، و رفض جميع المشاريع المشبوهة التي تستهدف إجهاض حلم الشعب السوري في نيل حريته وكرامته والانعتاق من الاستبداد، لأن روسيا ليست وسيطا محايداً وإنما شريكاً للأسد في كل الجرائم التي ارتكبها ضد الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة