المجلس العسكري بدمشق وريفها يتهم جيش الإسلام باختطاف قيادي تابع له

03.أيار.2017

متعلقات

اتهم المجلس العسكري لمدينة دمشق وريفها جيش الإسلام باختطاف القيادي في المجلس "العقيد أبو محمد الکردي" من منزله بعد اقتحام مدينة عربين بالغوطة الشرقية.

وذكر المجلس عبر بيان صادر عنه أن جيش الإسلام أجبر "الكردي" على الإدلاء بتصريحات واعترافات لا تمت للواقع بأي صلة.

وطالب المجلس "قيادة وأعضاء" جيش الإسلام بالإفراج الفوري عن العقيد وكافة المعتقلين لديه، ودان ما أسماه "العمل القمعي بحق الضباط المنشقين"، وطالب الفصائل الثورية بعدم زجهم وإدخالهم في النزاعات المسلحة في ما بينهم.

وطالب المجلس أيضا قيادة جيش الإسلام بالكف الفوري عن الاعتداء والعودة إلى جادة الصواب.

والجدير بالذكر أن الاشتباكات تتواصل بشكل عنيف بين جيش الإسلام من جهة وهيئة تحرير الشام وفيلق الرحمن من جهة أخرى في الغوطة الشرقية، وخصوصا في بلدة سوى التي تمكن الأخير من السيطرة عليها عقب تمكن عناصره من التسلل فجرا إلى داخل البلدة، حيث سقط فيها العديد من القتلى والجرحى من الطرفين

ودارت معارك عنيفة في مدينة عربين بين الأطراف المتناحرة أدت لسقوط 3 قتلى في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة