المجلس المحلي في حي القدم بدمشق يرفض التهجير ويتمسك بالأرض

14.أيلول.2017

متعلقات

قال المجلس المحلي في حي القدم بدمشق، إن المفاوضات مع قوات الأسد فيما يتعلق بمصير الحي لم تثبت على اتفاقية مؤكدة.

 

وبين المجلس أن موقفه كان ومازال الثبات والتمسك بالأرض ورفض التهجير القسري والتغيير الديموغرافي رغم ما يتعرض له من ضغوط.

 

وأكد المجلس منظمة مدنية مهمتها رعاية شؤون ومصالح أهل الحي وسكانه، مهيباً بالفصائل والأفراد من ثوار الحي والقوى العاملة في حي القدم الدمشقي أن يتحملوا مسؤولياتهم وأن يكونوا عند حسن ظن أهلهم ومن حملهم هذه الأمانة.

 

وأعلنت الفصائل العسكرية العاملة في جنوب العاصمة دمشق، رفضها لكافة الاتفاقيات أو المشاريع التي من شأنها أن تؤدي إلى التهجير القصري لقاطني منطقة جنوب دمشق تشمل بلدات “يلدا ببيلا وبيت سحم والقدم”.

 

جاء بيان الفصائل بعد تسريبات إعلامية تحدثت عن ملامح صفقة تركية إيرانية برعاية روسية، تتضمن مقايضة وجود عسكري في إدلب مقابل سيطرة إيرانية على جنوب دمشق وتوسيع منطقة السيدة زينب.

 

ووقع على البيان كلاً من "جيش الأبابيل، جيش الإسلام ، شام الرسول، حركة أحرار الشام، فرقة دمشق، أكناف بيت المقدس".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة