المركزية الأمريكية تؤكد مسؤولياتها عن استهداف مقر "حراس الدين" غرب حلب

01.تموز.2019

متعلقات

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية في بيان رسمي، أنها استهدفت مقراً لـ "قيادة تنظيم القاعدة" في سوريا في منشأة تدريب بريف حلب في 30 يونيو / حزيران 2019، في إشارة إلى استهداف مقر عسكري لتنظيم "حراس الدين" بريف المهندسين غربي حلب.

وذكر بيان القيادة أن هذه العملية استهدفت مسؤولين عن التخطيط لشن هجمات خارجية تهدد المواطنين الأمريكيين وشركائنا والمدنيين الأبرياء، لافتة إلى أنها ستواصل استهداف داعش والقاعدة لمنع كلا المجموعتين من استخدام سوريا كملاذ آمن.

وكانت قالت مصادر محلية في ريف حلب أمس الأحد، إن صواريخ مجهولة المصدر، استهدفت مقراً عسكرياً لتنظيم "حراس الدين" في منطقة ريف المهندسين بريف حلب الغربي، خلفت عدد من القتلى بينهم قيادات عسكرية في التنظيم.

وتتضارب الأنباء عن الشخصيات العسكرية في التنظيم والتي قضت خلال الاستهداف، في وقت ذكرت مصادر مقربة من التنظيم أن أربع قيادات عسكرية فيه وهي "الشيخ ابو عمر التونسي، الشيخ ابو دجانة الجزائري"، إضافة لعدد من المقاتلين، في حين أصيب ""الشيخ أبو يحيى الجزائري، والشيخ أبو ذر المصري".

ومنذ أكثر من عام لم يسجل أي غارات للتحالف الدولي على أي من المناطق في الشمال السوري، إذ سبق له أن قام باستهداف مقرات تابعة لهيئة تحرير الشام في ريفي حلب وإدلب، وتسبب بقتل العشرات منهم، قبل أن تتوقف غارات التحالف كلياً في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة