المركز التخصصي لتأهيل ورعاية أذيات الحبل الشوكي يدين استهداف مركزه ويؤكد استمرار عمله

28.أيلول.2017

متعلقات

دعا المركز التخصصي لتأهيل ورعاية أذيات الحبل الشوكي، المجتمع الدولي والجهات المعنية لتحمل مسؤولياتها ووقف قصف المشافي والمراكز الطبية من قبل الطيران الروسي وقوات الأسد، بعد استهداف مركزه في الغوطة الشرقية قبل يومين.

المركز هو عبارة عن مركز رعاية وعناية صحية مجهزة بأدوات رياضية وتجهيزات المعالجة الفيزيائية إضافة إلى مركز تدريب وتأهيل علمي لدورات اللغة الإنجليزية وقيادة الحاسب ICDL التي يقيمها المركز خصيصاً للمرضى المسجلين لديه، تعرض لقصف جوي خلف أضرار كبيرة.

كانت نتيجة استهداف بحسب بيان المركز استشهاد "خلیل میاسا" مدير قسم التأهيل المهني، و"زياد الريحاني" مريض مصاب شلل طرفين سفليين، و"مجد قاقيش" مريض مصاب بشلل رباعي، إضافة لـ 10 إصابات بعضها خطيرة لباقي أفراد الكادر الطبي والمصابين المسجلين في المركز.

على الصعيد المادي أدى الاستهداف الى دمار المركز بشكل كامل وعطب معظم التجهيزات فيه وخروجه عن الخدمة بشكل كامل وتوقف العملية العلاجية التأهيلية للمصابين لحين إعادة تأهيل بناء وتجهيز مركز جديد و بموقع آخر.

وأكد المركز المضي قدماً في إعادة تقديم الخدمات لأصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة رغم كل الظروف الصعبة التي يعاني منها، مديناً وبشدة الاعتداء للطيران الروسي الأسدي واستهدافه المراكز الطبية والتي لا تمت بأي صلة لأي عمل أو فصيل عسكري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة