المشافي هدفا للأسد وحلفاءه ... خروج مشفى للجراحة النسائية والتوليد في حلب عن الخدمة

25.تشرين2.2016
آثار الدمار الذي طال مشفى السيدة الزهراء "صفحة المشفى
آثار الدمار الذي طال مشفى السيدة الزهراء "صفحة المشفى

أعلنت إدارة مشفى السيدة الزهراء للجراحة النسائية والتوليد ظهر اليوم عن خروج المشفى عن الخدمة بعد استهدافه من قبل قوات الأسد براجمات الصواريخ ضمن الحملة الهمجية التي يشنها الأسد وحلفاءه على مدينة حلب المحاصرة.

وأشارت إدارة المشفى الواقع في حي الشعار بمدينة حلب إلى أن القصف الصاروخي ألحق بمبنى المشفى ضررا كبيرا تسبب بخروجه عن الخدمة، لينضم إلى عشرات المشافي والنقاط الطبية التي خرجت عن الخدمة جراء قصف نظام الأسد وحلفاءه.

ولفتت إدارة المشفى إلى أن الكادر الطبي الموجود في المشفى لم يصب بأذى، فيما تم إخلاء المرضى الذين كانوا بداخله.

وتوعدت إدارة المشفى بإعادة العمل وإعادة تفعيل المشفى في أقرب وقت إن مكنتها الأوضاع من ذلك.

وكان الطيران الروسي قد استهدف مشفى السيدة الزهراء في أواخر شهر سبتمبر/أيلول بصواريخ الفوسفور الحارق المحرم دوليا، ما أدى لاندلاع الحرائق، ولكن دون أن تؤدي حينها لتوقفه عن العمل.

والجدير بالذكر أن مدينة حلب وريفها تتعرض منذ أيام عديدة لحملة قصف جوية "روسية أسدية" همجية خلفت حوالي 350 شهيد وجرح أكثر من 1000 وفقدان آخرين، كما وأدت الغارات الروسية التي تضرب المدينة منذ أكثر من عام إلى خروج العشرات من النقاط الخدمية والطبية والمدارس عن الخدمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة