المعارضة الإيرانية: حصار الغوطة الشرقية والقصف المتواصل جريمة حرب وعمل مدان بكل المقاييس

08.شباط.2018
استنفار سيارات الإسعاف في الغوطة
استنفار سيارات الإسعاف في الغوطة

أدانت المقاومة الإيرانية بقوة القصف الوحشي للغوطة الشرقية والقتل البشع للمواطنين العزل في هذه المنطقة والحصار الإجرامي المفروض عليها من قبل نظام الأسد وحلفائه أبرزهم النظام الإيراني، موجهة التحية للشعب السوري الصامد.

وأوضحت المعارضة الإيرانية في بيان لها أنه لا شك أن قصف الغوطة الشرقة وفرض الحصار عليها يشكل جريمة حرب ويجب تقديم  المسؤولين عنه للعدالة، مبينة أنه قتل في القصف في غضون الأيام الماضية عدد كبير من ُ المدنيين جلهم من النساء والأطفال.

وأكدت المعارضة أن الجريمة ضد الإنسانية في الغوطة الشرقية تنفذ كما في سائر المناطق السورية بمشاركة فعالة ودعم نظام الملالي وقوات الحرس والميليشيات العميلة لها.

وبينت أن قطع أذرع النظام الإيراني وطرد قوات الحرس والميليشيات التابعة لها من سوريا هو أمر ضروري لوقف الحرب والأزمة وتحقيق السلام والهدوء في هذا البلد وكذلك في الشرق الأوسط.

وأشارت إلى أن الصمت والتقاعس من قبل المجتمع الدولي حيال هذه الجرائم، يشجع قتلة المواطنين السوريين لاسيما نظام الملالي وقوات الحرس على مواصلة وتصعيد هذه الجرائم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة