المعاناة مستمرة ... طائرات حربية ترتكب مجزرة بحق 11 مدنيا من عائلة واحدة شرق ديرالزور

03.كانون2.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

ارتكبت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي مجزرة مروعة بحق المدنيين في محيط بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي.

وقال ناشطون أن يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت منزل "محمد الأهدب" في بادية 24 في محيط بلدة الشعفة، ما أدى لمقتل بقية أفراد أسرته المؤلفة من 11 شخصا.

ويعاني عشرات الآلاف من المدنيين المحاصرين من قبل كل من التحالف الدولي وتنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية والميليشيات الإيرانية ونظام الأسد في ريف ديرالزور الشرقي، من ظروف إنسانية بالغة في الصعوبة، خصوصا في ظل المجازر التي باتت تُرتكب بشكل يومي، والتي راح ضحيتها مئات المدنيين خلال الأسابيع الماضية، دون أي اهتمام من المنظمات الدولية المعنية بحماية المدنيين، ودون الاكتراث بتأمين ممرات آمنة لهم.

ويناشد ناشطون بشكل يومي من أجل فتح ممر انساني بصورة عاجلة لإنقاذ الأطفال والنساء وكبار السن، حيث لم تعد المقابر تتسع للضحايا، وعمل الأهالي خلال الأيام القليلة الماضية إلى دفنهم في مقابر جماعية بين الأحياء السكنية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة