المفوضية الأوروبية: اتفاق "إعادة قبول اللاجئين" المبرم مع تركيا ما يزال ساريا

28.شباط.2020

أكد المتحدث باسم المفوضية الأوروبية بيتر ستانو أن اتفاق "إعادة قبول اللاجئين" المبرم مع تركيا ما يزال ساريا، في معرض رده على سؤال، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، حول فتح تركيا حدودها أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه للدول الأوروبية.

وقال ستانو: "لم تصدر أي تصريحات رسمية من تركيا في هذا الاتجاه، بالنسبة لنا اتفاق إعادة قبول اللاجئين المبرم بين تركيا والاتحاد الأوروبي ما يزال ساريا، وننتظر من تركيا الالتزام بتعهداتها وفق الاتفاق"، ولفت إلى أنّ الاتحاد يراقب الأوضاع عن كثب، وسيبدأ التحرك إن استدعت الضرورة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي أنّ التطورات الأخيرة في إدلب زادت من الأعباء التي تتحملها تركيا بخصوص اللاجئين. وحذر من أن تفاقم الأوضاع في محافظة إدلب شمالي سوريا سيزيد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وكانت قالت وسائل إعلامية تركية أن مئات اللاجئين السوريين وغيرهم يتدفقون بإتجاه الحدود التركية اليونانية، بعد إعلان مسؤول تركي عن عدم منع بلاده توجه الراغبين منهم إلى أوروبا.

وقال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمر جليك أن "سياستنا بخصوص اللاجئين لم تتغير، لكننا الآن لسنا بوضع يمكننا فيه ضبط اللاجئين".

وطالما هدد المسؤولون الأتراك بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين، وذلك في ظل تدفق مئات الألاف من السوريين هربا من القصف الروسي والأسدي إلى حدود تركيا الجنوبية، حيث أكد المسؤولون مرارا وتكرارا أن لا حل في سوريا إلا بإقامة مناطق آمنة وحظر طيران.

وفي عام 2015 تجاوز عدد اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى الدول الأوروبية عبر البر والبحر أكثر من مليون شخص، وذلك بحسب منظمة الهجرة الدولية، وفي حال فتحت تركيا حدودها فإن ما لا يقل عن مليوني شخص سيتوجهون بالتأكيد إلى أوروبا غالبيتهم سيكونون سوريون.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي توصلا في 18 مارس/آذار 2016 بالعاصمة البلجيكية بروكسل إلى 3 اتفاقات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، وإعادة قبول اللاجئين، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة