المقداد : سيحاسب أوغلو على خرق سيادة سوريا .. و حزب الله يقوم بمكافحة الإرهاب !!؟

11.أيار.2015

شن فيصل المقداد نائب وزير خارجية الأسد هجوماً على رئيس الوزراء التركي أحمد داود أغلو على خلفية زيارته لضريح "سليمان شاه" في منطقة أشمة السورية ، معتبراً أن زيارة أوغلو "انتهاك للقانون الدولي وسيادة الدول"  ، مهدداً تركيا بأنها "ستحاسب على هذه التصرفات".

وقال مقداد في تصريحات تلفزيونية أن الحكومة التركية متورطة بشكل كامل في دعم الإرهاب وأن العلاقات التي تربط بينها وبين التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” أصبحت معروفة لكل العالم".

و تابع المقداد توضيحاته لطبيعى الإنتهاك الذي ارتكبه أوغلو و أسابه التي عزاها إلى "على تغطية حكومة حزب العدالة والتنمية للخسائر التي تمنى بها التنظيمات الإرهابية في مختلف أنحاء سورية سواء في جسر الشغور أو في مناطق أخرى نتيجة القتال البطولي للجيش العربي السوري والانهيار السريع لهذه التنظيمات التي تدعمها تركيا ويؤكد تورطها بشكل تام في هذه الأحداث" ، و لم نعرف أي الخسائر التي مني به الثوار ، و هم الذين يسيطرون على المناطق التي ذكرها بعد أن طردت قوات الاحتلال الأسدي و الشيعة .

في المقابل اعتبر المقداد أن ما يقوم به حزب الله الإرهابي في القلمون هو "دوره في مكافحة التنظيمات الإرهابية بما فيها جبهة النصرة وغيرها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة