الملف" الكردي" يعقد العلاقات أكثر .. تركيا تستدعي السفير الأمريكي وتشدد على الخيار بينها و بينهم

09.شباط.2016

استدعت وزارة الخارجية التركية السفير الامريكي في انقرة بعد تصريحات ادلى بها المتحدث باسم الخارجية الأمريكية اكد فيها ان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ليس "ارهابيا" ، بخلاف ماتصفه تركيا .

واستدعى نائب المستشار في الخارجية التركية، أوميد يالتشين، السفير جون باس، للتعبير عن "انزعاج أنقرة من تصريحات جون كيربي، المتعلقة بالحزب”.

وكان كيربي قال خلال تصريحات صحفية، "نحن لا نعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي منظمة إرهابية"، مشيرا أن بلاده ستواصل مباحثاتها في هذا الموضوع مع أنقرة، التي وصفها بـ"الحليف" والصديق والشريك”.

وسبق أن دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الدول الحليفة والصديقة لتركيا بإعطاء قرارها بخصوص المنظمات الإرهابية، قائلاً "هل نحن شركاء في مكافحة داعش فقط أم جميع المنظمات الإرهابية؟"، (في إشارة منه إلى حزب الاتحاد الديمقراطي، الذراع السوري لمنظمة بي كا كا التي تصنفها تركيا والاتحاد الأوروبي وأمريكا منظمة إرهابية).

في حين استبق رئيس الوزراء ذلك بالتأكيد بأن على الدول الخيار بين تركيا و الملف الكردي ، فيما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه يجب أن يشارك الأكراد بمفاوضات جنيف المتعلقة بسوريا و لكن تركيا تعارض و هو البلد الوحيد .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة