الموت الأسدي ينتقل لـ”درعا”.. والثوار يردون لجماً للمعتدين

25.نيسان.2016

تعرضت اليوم أحياء مدينة درعا المحررة لقصف بصواريخ من العيار الثقيل ولقصف بقذائف الهاون والمدفعية والرشاشات الثقيلة، ما أدى لسقوط شهيد مدني وعدد من الجرحى.

فقد استهدفت قوات الأسد حي البحار قبل أكثر من ثلاثة ساعات بصاروخ فيل "أرض – أرض" ما أدى لاستشهاد الشاب "رأفت علي الكور" وسقوط العديد من الجرحى، حيث تم إسعافهم إلى المشفى الميداني الموجود في المنطقة، علما أن القصف خلّف دمارا ماديا كبيرا.

وكانت قوات الأسد قد استهدفت أحياء درعا البلد يوم أمس بصاروخ مماثل دون حدوث إصابات بشرية.

وتعرض اليوم محيط جمرك درعا القديم لقصف بالرشاشات الثقيلة من قبل قوات الأسد.

ورد الثوار على ذلك بدك معاقل قوات الأسد في حي المنشية بصواريخ محلية الصنع وبقذائف الهاون ذات العيار الثقيل، إذ أعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص عن قصف معاقل عناصر الأسد في الحي "رداً على تصعيد قوات النظام وقصفهم لأحياء مدينة درعا بصواريخ الفيل والهاون والمدفعية الثقيلة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة