النابالم يواصل حرق وخنق داريا .... شهداء وجرحى بقصف متجدد على المدينة المحاصرة

14.آب.2016

جددت مروحيات الأسد اليوم الأحد إمطار أحياء مدينة داريا المحاصرة بغوطة دمشق الغربية بالبراميل المتفجرة، وحوت بعض هذه البراميل على مادة النابالم الحارقة والمحرمة دوليا، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وأكد طبيب في مشفى مدينة داريا الميداني على أن القصف الذي تعرضت له المدينة تسبب بارتقاء ثلاثة شهداء وسقوط عشرة جرحى، كما وتم تسجيل حالات اختناق في صفوف المدنيين جراء استنشاق الدخان الناجم عن الحرائق التي أحدثتها مادة النابالم.

وسارعت فرق الدفاع المدني إلى انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى إلى مشفى المدينة الميداني الذي يفتقر للخدمات الطبية جراء الحصار المفروض منذ أكثر من أربعة سنوات.

كما وتعرضت المدينة لقصف عنيف بقذائف المدفعية والصواريخ، ما أدى لزيادة الدمار والخراب في المدينة.

وجاء القصف اليوم أيضا كمحاولة تمهيد لتقدم القوات البرية الأسدية المدعومة بعدد من الآليات الثقيلة على الجبهة الغربية من المدينة، والتي تمكنت من تحقيق تقدم فيها.

وللعلم فقد ألقت المروحيات يوم أمس أكثر من أربعين برميلا على أحياء المدينة، حيث احتوى أربع وعشرون برميلا على المواد المتفجرة، فيما احتوى عشرون برميلا على مادة النابالم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة