الناطق باسم "الجبهة الوطنية": قوات الأسد تحاول إحداث خرق أو ثغرة لاقتحام المناطق المحررة

07.آب.2020
النقيب ناجي المصطفى
النقيب ناجي المصطفى

 

قال "النقيب ناجي المصطفى" الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير، إن عصابات الأسد حاولت بالأمس وخلال الفترة الماضية التسلل على عدد من الجبهات والمحاور لإحداث خرق أو إيجاد ثغرة لاقتحام المناطق المحررة من خلالها.

وتحدث عن قيام تلك القوات صباح يوم الخميس مدعومة بقوات الاحتلال الروسي بمحاولات عدة مستميتة للتقدم نحو خطوط الرباط في محوريّ تلة الحدادة وتلة الراقم بريف اللاذقية وذلك بعد تمهيد مكثف بمختلف الوسائط النارية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

ولفت إلى تصدي فصائل الثوار المرابطين على الثغور الأمامية وأمطروهم بوابل من القذائف والصواريخ, وألحقوا بالقوات المهاجمة خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد دون إحراز أي تقدم للقوات المهاجمة التي تقهقرت وعادت خائبة بفضل الله.

وأكد أن هذه المحاولات تعتبر هي الثانية خلال اليومين الماضين حيث سبقتها عدة محاولات على نفس المحور يوم الإثنين الماضي باءت جميعها بالفشل مع سقوط العشرات من القتلى والجرحى في صفوف القوات المهاجمة من بينها قوات روسية .

وعلى جبهات أخرى تصدى مقاتلوا الجبهة لمحاولة تسلل فجر هذا يوم الخميس قامت بها مجموعة من عناصر عصابات الأسد على محور دير سنبل في جبل الزاوية/ من ريف إدلب الجنوبي، وأوقعوا خلالها عدداً من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وذكر النقيب ناجي أن مقاتلي الفصائل تصدوا لمحاولة تقدم أخرى يوم الأربعاء على محور الفطيرة في جبل الزاوية, وخلال الأسابيع الماضية كانت هناك عدة محاولات على محوري رويحة وبينين والبارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي تمكن فيها مقاتلوا الجبهة من إفشال عمليات التسلل والاقتحام وإيقاع القوات المهاجمة بين قتيل وجريح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة