النظام وروسيا يواصلان الضغط على مخيم الركبان ويرفضان اقتراح أمريكي لإدخال قافلة مساعدات

22.أيار.2019

متعلقات

رفضت روسيا والنظام السوري في بيان مشترك اليوم الأربعاء، فكرة واشنطن إرسال قافلة إنسانية أخرى إلى مخيم الركبان، مصرة على ضرورة إخراج كل اللاجئين من المخيم في سياق الضغط الذي تمارسه ضد قاطني المخيم لقبول التسوية.


وجاء ذلك على لسان كل من رئيس مقر التنسيق المشترك الروسي السوري بشأن عودة اللاجئين، رئيس المركز القومي لإدارة الدفاع في روسيا الاتحادية الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف، ووزير الإدارة المحلية والبيئة السوري حسين مخلوف، في بيان مشترك لهما.

وجاء في البيان: "ممثلو الجانب الأمريكي دعوا مجددًا إلى إرسال قافلة إنسانية ثالثة، لكننا أكدنا مرارًا واستنادا إلى التجربة العملية أن هذه الطريقة لا تؤدي إلى حل مشاكل اللاجئين، لكنها تسمح لنا فقط بتوفير جميع المستلزمات للمسلحين الخاضعين لسيطرة الولايات المتحدة، وأن مثل هذا النهج لحل مشكلة الركبان غير مقبول".

وكانت أعربت الأمم المتحدة عن القلق البالغ بشأن صحة وسلامة أكثر من 30 ألف شخص في منطقة الركبان في سوريا، حيث تشتد الاحتياجات الإنسانية وتتدهور الأوضاع، وقد وصلت قبل نحو ثلاثة أشهر آخر قافلة مساعدات إنسانية إلى الركبان، محملة بمواد تكفي المحتاجين لمدة شهر واحد.

وسبق أن دعت الأمم المتحدة، على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في حديث للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك، إلى توفير "وصول آمن ومستدام دون عوائق لمخيم الركبان" المحاصر من قبل نظام بشار الأسد، على حدود الأردن.

ويعيش سكان المخيم ظروفا إنسانية صعبة خصوصا منذ عام 2016، بعدما أغلق الأردن حدوده مع سوريا معلنا المنطقة "منطقة عسكرية"، ويضاف إلى ذلك الحصار المطبق الذي يفرضه نظام الأسد وحليفيه الروسي والإيراني على قاطني المخيم لإجبارهم على العودة إلى مناطق سيطرتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة