النظام يرتكب مجزرة في الوضيحي جنوب حلب ويتهم فصائل الثوار

17.حزيران.2019
صورة نشرت على وكالة سانا التابعة للنظام يظهر فيها أحد الجرحى رافعا علامة النصر
صورة نشرت على وكالة سانا التابعة للنظام يظهر فيها أحد الجرحى رافعا علامة النصر

متعلقات

سقط أحد عشر شهيداً وجرح آخرون ليلاً، بقصف صاروخي ومدفعي استهدف عرساً شعبياً في قرية الوضيحي بريف حلب الجنوبي.

وقالت مصادر إعلام محلية من ريف حلب، إن قوات الأسد المتمركزة في الأكاديمية العسكرية أطلقت عدة قذائف صاروخية ومدفعية باتجاه قرية الوضيحي الخاضعة لسيطرة النظام جنوب حلب، طال القصف عرساً شعبياً ما أدى لسقوط العشرات بين شهيد وجريح.

ولفتت المصادر إلى أن النظام تقصد استهداف القرية الخاضعة لسيطرته، ومع انتشار خبر المجزرة، بدأ الإعلام الموالي له بالترويج لاستهدف الفصائل للقرية زعماً أنه بغاز سام.

وسبق لقوات الأسد أن استهدفت مناطق سيطرتها بالمدفعية والصواريخ والطائرات حتى، وأوقعت مجازر بحق المدنيين، لتتهم فصائل الثوار وتعمل على تجييش الرأي العالمي والدولي، وتحاول خلق توازن مع الجرائم التي ترتكبها يومياً وتبرر قصفها للمناطق المحرر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة