النظام يكم أفواه أبواقه ... بعد اعتقال "الطير" قرار يمنع "شادي حلوة" من التغطية بمدينة حلب

25.كانون1.2018

متعلقات

قالت مصادر إعلام موالية اليوم الثلاثاء، إن قرارا صدر عن مجلس محافظة حلب التابعة للنظام، يمنع بموجبه الإعلامي "شادي حلوة" المعروف بتأييده الكبير للنظام من التغطية في المدينة ولقاء المسؤولين فيها.

ووفي "حلوة" الذي نشر مقطع فيديو على صفحته الرسمية موضحاً تفاصيل منعه، فإن القرار جاء بعد انتقاده أحد المسؤولين في المدينة، ليقوم محافظ حلب " حسين دياب"، بإصدار قرار يمنعه من المشاركة بتغطية الاحتفالات الخاصة في المدينة، كما منعه من مقابلة أي مسؤول.

و"شادي حلوة" أحد أبرز الإعلاميين المرافقين لقوات النظام في تغطية المعارك التي شنها ضد المناطق المحررة، ولعب دوراً كبيراً في الحرب الإعلامية التضليلية التي مارسها النظام، وكان له العديد من السقطات الإعلامية التي عرته إعلامياً، إلا أنه حضي بمكانة كبيرة لدى النظام قبل ينقلب عليه الأخير خلال العام الجاري ويوقف عدة برامج له.

وأقيل "حلوة" من برنامجه المعروف "هنا حلب" على التلفزيون السوري، وتم استبداله بمذيع آخر، بعد خلاف بينه وبين أحد المسؤولين لدى النظام، كما تم إغلاق إذاعة "صدى حلب" في تموز الماضي، بعد مداهمته من قبل الشرطة، والتي يشغل حلوة منصب مديرها المسؤول.

وجاء ذلك بعد أقل من أسبوع على توقيف القوات الأمنية التابعة للنظام باعتقال الصحفي المقرب من أسماء الأسد "وسام الطير"، مدير شبكة "دمشق الآن"، أكبر منصة تروج للنظام السوري على وسائل التواصل الاجتماعي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة