النمسا ترفض المساعدة في ترحيل مواطنيها المنتمين لداعش في سوريا

06.آذار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

كشف مستشار في الحكومة النمساوية اليوم الأربعاء، عن أن بلاده لن تساعد في ترحيل مواطنيها المنتمين لتنظيم الدولة في سوريا، في حين تواجه دول غربية أخرى معضلة كيفية التعامل مع المقاتلين العائدين.

وقالت الحكومة في بيان إن مجلس الوزراء أرسل مشروع قانون للبرلمان يتعلق بالحماية القنصلية يوضح أنه يمكن حرمان مواطنين منها إذا كانوا يشكلون تهديدا للنظام العام.

وقال المستشار النمساوي زيباستيان كورتس، وهو محافظ يحكم ضمن ائتلاف مع حزب الحرية اليميني المتطرف، للصحفيين ”لن تكون هناك أي مساعدة في المستقبل للأشخاص الذين ينضمون لمنظمات إرهابية“.

وأضاف ”أي شخص يغادر النمسا ليقتل أو ليعذب أو ليقوم بأعمال ضد الأقليات الدينية والذين يفكرون بشكل مختلف في العالم ليس له الحق في الحصول على مساعدة من النمسا“. لكنه لم يصل إلى حد القول بأنهم سيمنعون من العودة.

وكان حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي بريطانيا وفرنسا وألمانيا على استعادة ومحاكمة أكثر من 800 من مقاتلي تنظيم الدولة ألقي القبض عليهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة