"الهجرة العراقية" تلغي خطة لاستعادة النازحين من مخيم الهول بسوريا والسبب ...

13.كانون2.2021

كشف مصدر في وزارة الهجرة العراقية نقل عنه موقع "باسنيوز"، اليوم الثلاثاء، عن رفض جميع المحافظات العراقية استقبال النازحين من مخيم الهول في سوريا، ما أدى إلى إلغاء خطة الوزارة بإعادتهم للعراق.

وأوضح المصدر أن "المسؤولين في المحافظات الغربية والشمالية تحديداً قد أكدوا أن عودة هؤلاء النازحين سوف تسبب مشاكل كبيرة في محافظاتهم خصوصاً من الجانب الأمني، لكون الكثير من النازحين هم من عوائل تنظيم داعش ويحملون الفكر الإرهابي، مع وجود مشاكل أخرى كتوفير المستلزمات الإنسانية ضمن مخيمات استقبالهم".

ولفت المصدر إلى أن "كل محافظة تحاول رمي الكرة والمسؤولية على المحافظة الأخرى، والوزارة لا تستطيع إجبار المحافظات على استقبال النازحين، ولكنها ما تزال تحاول إقناع بعض الجهات باستقبالهم لكون بقائهم هناك لمدة أطول سوف يصعب عملية إعادة التأهيل ودمجهم في المجتمع من جديد".

وسبق أن أفاد وكيل وزارة الهجرة العراقية كريم النوري، الخميس الماضي، أن بلاده قد ألغت خطة لنقل عوائل تنظيم داعش من مخيم الهول في سوريا إلى العراق، كما كان الخبير الأمني عدنان الكناني قد أكد أن مخيم الهول في سوريا، قد أصبح مدرسة لتدريس الفكر والمنهج الداعشي حيث تنظم فيه دورات تقودها النساء لتدريس الأطفال والمراهقين الفكر الإرهابي.


ولفت إلى أن الحال هناك تحول من وجود "أمراء" لداعش إلى وجود نساء "أميرات" يقدن الخلايا في ذلك المخيم، متحدثاً عن أن "أعداد المتواجدين في مخيم الهول كبيرة جداً وتقدر بأكثر من ٦٥ ألف شخص بينهم ٣٠ ألفاً من العراقيين و٢٥ ألفاً من السوريين و١٠ آلاف من الجنسيات الأجنبية المختلفة، ونسبة الأطفال بين جميع هؤلاء تقدر بنحو ٤٠ ألف طفل وأغلبية من تبقى هم من النساء".

واعتبر الكناني عن أن "مخيم الهول يشكل كارثة إنسانية وقنبلة موقوتة تهدد الجميع وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) لا تستطيع لوحدها ضبط الأمن وإيجاد الحلول للمشاكل التي يغرق فيها المخيم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة