الهدنة في خطر!!!!...روسيا: غارات التحالف بإدلب تمت دون إبلاغ الجانبين الروسي والتركي

01.أيلول.2019

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان اليوم، إن الضربة الجوية التي نفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، في منطقة وقف التصعيد في إدلب، تمت دون إبلاغ الجانبين الروسي والتركي بها، معتبرة أنها عرضت نظام وقف إطلاق النار هناك للخطر.

وقال مايسمى "المركز الروسي للمصالحة في سوريا" في بيان له اليوم الأحد، إلى أنه "في انتهاك لجميع الاتفاقات السابقة، ضربت الولايات المتحدة منطقة وقف التصعيد في إدلب دون إخطار الجانب الروسي أو التركي بالإجراءات المخطط لها".

وأضاف أن الضربة التي استهدفت بعد ظهر أمس السبت منطقة بين بلدتي معرة مصرين وكفريا شمالي مدينة إدلب، خلفت "دمارا وعددا كبيرا من الضحايا"، مشدداً على أن هذه الضربة عرضت نظام وقف إطلاق النار في المنطقة للخطر، "بل وأحبطته على بعض المحاور".

وكانت ارتفعت حصيلة الضحايا في معسكر "أنصار التوحيد" شمالي مدينة إدلب، إلى 26 شخصاً، جلهم من الأطفال، جراء القصف الصاروخي الذي تعرضت له المنطقة من قبل التحالف الدولي يوم أمس السبت.

وقالت مصادر طبية لشبكة "شام" إن قرابة 26 شخصاً وثق مقتلهم بينهم قرابة 17 طفلاً تحت سن الثامنة عشر، جميعهم قضوا بضربات للتحالف الدولي طالت معسكراً ومعهداً شرعياً شمالي مدينة، إدلب، لافتة إلى أن بين الضحايا مدنيين، مرجحة أنهم يعيشون في منطقة قريبة من المعسكر وتعرضت للقصف.

ووفق المصادر الطبية فإن أكثر من 27 شخصاً أيضاَ وصلوا للمشافي الطبية بجروح متفاوتة، بينهم حالات خطرة، في وقت نفت مصادر خاصة لـ "شام" أن يكون الاستهداف طال اجتماعاً لقيادات عسكرية كبيرة كما روج، وإنما لمعهد شرعي ضمن معسكر للفصيل المذكور.

وقالت المصادر إن المنطقة تضم أبنية "مداجن" ومزارع شمالي مدينة إدلب، وتعرضت لقصف صاروخي بعدة صواريخ "أكثر من سبعة" سقطت تباعاً في الموقع، وخلفت دماراً كبيراً، في المنازل والمداجن.

وكانت أعلنت القيادة المركزية الأميركية التابعة لوزارة الدفاع السبت، أن قوات أميركية وجّهت ضربة لمنشأة تابعة لـ "تنظيم القاعدة" شمالي إدلب.

وقال اللفتنانت كولونيل إيرل براون، مسؤول العمليات الإعلامية بالقيادة المركزية في بيان: "استهدفت العملية قادة تنظيم القاعدة في سوريا المسؤولين عن هجمات تهدد المواطنين الأميركيين وشركاءنا والمدنيين الأبرياء"، ولم يحدد براون نوع الأسلحة التي استخدمت في الهجوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة