مئات الحالات تنتظر الخروج

الهلال الأحمر يجلي حالتين مرضيتين فقط من الغوطة إلى مشافي العاصمة دمشق

14.أيلول.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قام الهلال الأحمر السوري يوم الإثنين الماضي الموافق للحادي عشر من الشهر الجاري بإجلاء مريضتين من الغوطة الشرقية لتقديم العلاج اللازم لهما في إحدى مشافي العاصمة دمشق.

وأفاد مصدر مسؤول في الهلال الأحمر لناشطون في "مركز الغوطة الإعلامي" أنهم تمكنوا من إخلاء حالتين إحداهما طفلة مصابة "بشلل أطفال" تم إخراجها من معبر مشفى الشرطة على أطراف مدينة حرستا في غوطة دمشق الشرقية.

وأضاف المصدر أن الحالة الثانية أيضا لطفلة تم إخراجها من الغوطة إلى إحدى مشافي العاصمة من معبر مخيم الوافدين.

ولفت ناشطون إلى أن أكثر من 1200 مصاب بأمراض سرطانية مختلفة والمئات من مصابي الأمراض المزمنة والآلاف من مصابي الحرب محاصرون داخل الغوطة الشرقية دون تقديم الخدمات العلاجية والطبية لهم، حيث ينتظرون دخول أدوية خاصة لعلاج أمراضهم.

وأشار الناشطون إلى أن المرضى "الذين يعانون من أوضاع سيئة" ينتظرون نظام الأسد للسماح للمنظمات الطبية لإجلائهم بسبب ندرة الأودية و المعدات الطبية اللازمة لعلاجهم في المشافي الميدانية جراء الحصار المفروض من قبل قوات الأسد على الغوطة منذ أربعة أعوام.

والجدير بالذكر أن فيلق الرحمن توصل مع الطرف الروسي لاتفاق "خفض التصعيد" في الغوطة الشرقية، إلا أن نظام الأسد يخرق الاتفاق بشكل يومي عبر شن هجمات على جبهات حي جوبر وبلدة عين ترما وسط قصف عنيف بصواريخ الفيل وقذائف المدفعية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة