طباعة

"الوطنية للتحرير" ترفض قرار ترامب بشأن الجولان "الحقوق لا تذهب بالإعلانات الباطلة ولا تسقط بالتقادم"

26.آذار.2019
شعار الجبهة الوطنية للتحرير
شعار الجبهة الوطنية للتحرير

متعلقات

أعربت "الجبهة الوطنية للتحرير" في بيان لها اليوم الثلاثاء، رفضها التام واستنكارها للإعلان الذي أصدرته الإدارة الأميركية بالاعتراف بسيادة "إسرائيل" على أراضي الجولان السورية المحتلة.

وأكد بيان الجبهة أن الجولان أرض عربية سورية محتلة وفق القرارات الدولية ذات الصلة، وأن محاولات فرض الأمر الواقع لا تغير من الحقائق شيئا، وأن إعلان الإدارة الأميركية هو مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي.

ولفت البيان إلى أن الحقوق لا تذهب بالإعلانات الباطلة ولا تسقط بالتقادم وإن هضبة الجولان هي كباقي الأراضي المغتصبة حق ثابت لأصحابه لا يملك أحد التنازل عنه ولا الاعتراف بسيادة المغتصبين عليها.

وحمل بيان الجبهة "النظام الطائفي المجرم في عهد حافظ الأسد" المسؤولية الأولى والكاملة عن تسليم الجولان للاحتلال الاسرائيلي، لافتاً إلى أن "بشار الأسد" تابع مسيرته عبر جعل سوريا نهبة للاحتلال الروسي والايراني والميلشيات الطائفية والانفصالية مما يؤكد سقوط شرعية هذا النظام المستبد وأن بقاءه مدعاة لاستمرار ضياع البلاد وظلم العباد.

وأكد بيان الجبهة على الحق في استعادة الجولان بكافة الطرق المشروعة فالشعب السوري لا يتحمل مسؤولية تقصير المنظومة الدولية في تطبيق قراراتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير