طباعة

الولايات المتحدة تركز على بناء إجماع دولي لمواجهة إيران

14.حزيران.2019
باتريك شانهان
باتريك شانهان

متعلقات

بعد أن شهد خليج عمان الخميس هجمات طالت ناقلتي نفط نرويجية ويابانية، وذلك بعد شهر على حادث مشابه طال 4 ناقلات نفط قبالة الإمارات في 12 مايو، أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شانهان، مساء الجمعة أن تركيز الولايات المتحدة ينصب على الوصول إلى إجماع دولي عقب تلك الهجمات التي ألقت واشنطن باللوم فيها على إيران.

وقال شاناهان للصحفيين خارج مقر وزارة الدفاع "البنتاغون": ما نركز عليه أنا ومستشار الأمن القومي جون بولتون ووزير الخارجية مايك بومبيو، هو بناء إجماع دولي بشأن هذه المشكلة الدولية.

إلى ذلك، أضاف أن دور البنتاغون في هذا الجهد سيشمل تبادل معلومات المخابرات مثلما فعلت القيادة المركزية بالجيش الأميركي يوم الخميس بنشرها تسجيل فيديو يعرض لقطات لدورية من الجيش الإيراني وهي تزيل لغما لم ينفجر من جانب إحدى الناقلتين.

وتعرّضت ناقلتا نفط نرويجية ويابانية، الخميس، في بحر عمان لهجومين، ما أدى لاشتعال النيران فيهما وإجلاء طاقميهما، في تطوّر جديد يزيد التوترات في المنطقة التي تعيش منذ أسابيع على وتيرة التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران.

وسمعت ثلاثة انفجارات على متن ناقلة النفط "فرونت ألتير" المملوكة لمجموعة "فرونتلاين" النرويجية على ما أعلنت السلطات البحرية النرويجية، مؤكدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح، في حين أعلنت شركة فرونتلاين النرويجية، الجمعة، أنه تم خلال الليل إخماد الحريق في الناقلة فرنت ألتير.

إلى ذلك، أكد رئيس شركة "كوكوكا سانجيو" اليابانية، يوتاكا كاتادا، مالك الناقلة كوكودا التي تعرضت بدورها لهجومين، الخميس، في خليج عمان، إن الناقلة تضررت من جسمين طائرين. وأضاف أن طاقم الناقلة رأى سفينة عسكرية تابعة لإيران بالقرب منهم.

والجمعة أكد مراسل "العربية" أن ناقلة النفط اليابانية، كوكوكا كاريدجس، دخلت المياه الإقليمية الإماراتية، بعد قطرها من موقع الهجوم في بحر عُمان.

في حين أكد مسؤول عسكري أميركي، مساء الجمعة، أن زوارق إيرانية سريعة منعت سحب ناقلة النفط "فرونت ألتير" في خليج عمان. وقال المسؤول، الذي رفض ذكر اسمه، مساء الجمعة، أن زوارق إيرانية سريعة تمنع قاربين من قطر ناقلة النفط النرويجية المعطوبة في خليج عمان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير