الولايات المتحدة تستعين بالسعودية للوساطة مع العشائر العربية في الرقة

21.تشرين1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد رئيس قسم دراسات الشرق الأوسط بكلية لندن للاقتصاد، "فواز جرجس"، أن الولايات المتحدة الأمريكية تستعين بالسعودية، للوساطة مع العشائر العربية في الرقة لتنظيم إدارتها، بعد تحريرها من قبضة تنظيم الدولة.

وقال جرجس، في مقابلة مع CNN، إن "80% من الرقة مدمرة بشكل كامل بحسب الأمم المتحدة، و450 ألف شخص نزحوا منها، وسقط آلاف القتلى من المدنيين".

ولفت جرجس إلى أن "الخبر السار بالنسبة للرقة هو أن الأمم المتحدة والولايات المتحدة أعلنوا أنهم سيساعدون في إعادة إعمار الرقة ولكن السؤال هو تحت سلطة من؟ فهناك الأكراد من جهة والقبائل العربية من جهة أخرى، والتوتر موجود بالفعل بين الأكراد والسكان المحليين، رغم إنشاء الولايات المتحدة منذ أبريل/ نيسان الماضي مجلس مدني محلي يضم وجهاء من الرقة وشيوخ عشائر عربية".

وتابع جرجس إن "الأمريكيين استعانوا بالمملكة العربية السعودية للتوسط في الرقة بسبب أن القبائل العربية في الرقة هم امتداد للقبائل في السعودية والعراق. ولذلك، يجب الوصول إلى صفقة جيدة بالفعل في الرقة قبل إعادة إعمارها وإصلاحها سياسيا ونفسيا".

وكان المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، "بريت ماكغورك"، نشر صورة في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، خلال زيارته إلى الرقة وظهر فيها وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج، "ثامر السبهان"، في إطار التفاهم السعودي الأمريكي حول إعادة الأمن والاستقرار إلى المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة