الولايات المتحدة تفرض عقوبات على أشخاص في "بلجيكا وكينيا وتركيا" بتهم تمويل داعش

16.نيسان.2019

متعلقات

قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها فرضت عقوبات على 7 أشخاص في بلجيكا وكينيا وتركيا بتهم تمويل مفترض لتنظيم داعش، لافتة إلى أنها حددت الأشخاص الذين خلفوا أبرز ممولي داعش "فواز محمد جبير الراوي" الذي قتل في غارة في سوريا عام 2017 بعدما أرسل ملايين الدولارات لمقاتلين.

ويعد فواز الرواي من أبرز خلفائه مشتاق طالب الراوي الذي يعيش مع عائلته في بلجيكا منذ أشهر.

وأوضح بيان الخزانة الأميركية أن أدلة عثر عليها أظهرت أن "مشتاق" ساعد في تمويل داعش عبر استغلال آلات دفع إلكترونية تابعة للحكومة العراقية مخصصة للموظفين والمتقاعدين.

وفرضت الوزارة أيضا عقوبات على شركة "الأرض الجديدة" للصرافة التي يعتقد أنها أوصلت الحوالات بين العراق ومدينة سامسون شمال تركيا، واستهدفت العقوبات كذلك "حليمة عدنان" المقيمة في كينيا.

تقول وزارة الخزانة إنها ضمن شبكة نقلت أكثر من 150 ألف دولار عبر نظام الحوالات إلى داعش في سوريا وليبيا وإفريقيا الوسطى.

وبموجب البيان، فإن الولايات المتحدة ستصادر أي أصول تجدها تابعة للأفراد الخاضعين للعقوبات، وستمنع الأميركيين من إجراء تعاملات مالية معهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة