الولايات المتحدة توجه تهمة لأحد مواطنيها بدعم تنظيم الدولة في سوريا

17.أيلول.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

وجّه مدعون في واشنطن اتهامات لمواطن أميركي بالانضمام لتنظيم الدولة في سوريا، وفق بيان صدر عن وزارة العدل الأربعاء.

وبحسب لائحة الاتهام، يشتبه في أن ليريم سليماني خطط لتقديم، وقدّم بالفعل، الدعم لتنظيم الدولة بين العامين 2015 و2019.

كما أشارت الوزارة إلى أنه حصل على تدريب عسكري من قبل التنظيم.

وقال القائم بأعمال المدعي الأميركي مايكل شروين في بيان بشأن سليماني، المولود في كوسوفو، إن "المتهم مواطن أميركي تخلّى عن البلد الذي رحب به لينضم إلى تنظيم الدولة في سوريا"، مشيرا إلى أنه "سيحاسب الآن على أفعاله في قاعة محكمة أميركية".

وألقت قوات سوريا الديموقراطية القبض على سليماني العام الماضي، بحسب البيان، قبل أن يفتح فريق عمل مكلف بملف الإرهاب يتبع لمكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقا بشأنه.

وأثارت مسألة كيفية التعامل مع مقاتلي تنظيم الدولة الأجانب الذين يلقى القبض عليهم في سوريا والعراق جدلا في الغرب، حيث حضّت الولايات المتحدة الدول الأوروبية على استعادة ومحاكمة مواطنيها.

وترفض دول على غرار فرنسا وبريطانيا عودة أنصار تنظيم الدولة الذين تدربوا على الحرب.

وسحبت بعض الحكومات الأوروبية، بما فيها بريطانيا، الجنسيات من عدد من مواطنيها الذين يشتبه بأنهم على صلة بالتنظيم المتطرف، لكن الولايات المتحدة انتقدت هذا النهج.

وحتى أيار/مايو، كان هناك نحو ألفي مقاتل لا يزالون محتجزين في سوريا وحوالى ألف في العراق، العديد منهم مواطنون أوروبيون والقسم الأكبر منهم من فرنسا وبريطانيا وألمانيا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة