اليونيسيف والصحة العالمية: 15 مليون سوري يحتاجون للمياه الصالحة للشرب

29.آب.2017

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الإثنين، أن 180 مليون شخص لا يحصلون على مياه الشرب الأساسية في البلدان المتأثرة بالنزاعات، بينهم 15 مليون سوري.

وأفاد التقرير بأن "حوالي 15 مليون شخص في سوريا يحتاجون إلى المياه الصالحة للشرب، بينهم نحو 6.4 مليون طفل".

وذكر التقرير أن المياه كثيرا ما يتم استخدامها كسلاح من أسلحة الحرب، ففي عام 2016 وحده، شهدت سوريا ما لا يقل عن 30 قطعا متعمدا لإمدادات المياه، بما في ذلك حلب ودمشق وحماة والرقة وداريا، إضافة إلى تدمير المضخات ومصادر المياه.

وأضافت المنظمتان، في تقرير مشترك، أن قرابة 30 مليون شخص، بينهم 14.6 مليون طفل، في حاجة ماسة إلى المياه الصالحة للشرب في المناطق التي تهددها المجاعة في سوريا وشمال شرقي نيجيريا والصومال وجنوب السودان واليمن وسوريا.

واعتبر "سانجاي ويجيسيكيرا"، مدير برنامج "يونيسيف" لشؤون المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، إن حصول الأطفال على المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي، لا سيما في النزاعات وحالات الطوارئ، هو "حق وليس امتيازا".

وبحسب التقرير يشكل الأطفال أكثر من 53% من أكثر من نصف مليون حالة يشتبه في إصابتهم بالكوليرا والإسهال المائي الحاد؛ بسبب الحرمان من المياه النقية، وقدر أن أكثر من 5 ملايين طفل يعانون من سوء التغذية هذا العام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة