اليونيسيف يغلق مدارس مخيم الزعتري في الأردن.. والحجة قلة الدعم

24.تموز.2018

أكد ناشطون في مخيم الزعتري إغلاق جميع المدارس والاستغناء عن خدمات جميع المدرسين والمدرسات من قبل اليونيسيف، حيث أصبح مصير الطلاب في العام الدراسي القادم مجهول.

وأشار ناشطون أن اليونسيف برر استغناؤه عن المدرسين والمدارس بقلة الدعم المخصص للاجئين السوريين في الأردن، وتجاهل مصير الطلاب الذين يقدر عددهم بالآلاف في مخيم الزعتري، دون وضع خطط بديلة او مؤقتة، ما يضع إشارات إستفهام كبيرة.

وأكد ناشطون أن عدد المدارس في المخيم بلغ 29 مدرسة "روضات وأساسية وثانوية" تضم 450 مدرسا سوريا و697 أردنيا. 

ويرى ناشطون أن الخطوة التي قامت بها اليونسيف بوقف عمل المدارس سيتبعها خطوات أخرى أكثر حساسية لإجبار اللاجئين على العودة "الطوعية" إلى سوريا، بما فيها وقف الدعم للحصص الغذائية والمساعدات المالية، وربما إغلاق المخيم بشكل كامل.

ويرى مراقبون أن الحكومات لا تستطيع إجبار اللاجئين على العودة إلى بلادهم بالقوة ولا بد من الضغط عليهم بطرق أخرى من خلال التضييق عليهم من خلال لقمة العيش والمسكن والملبس، وربما يتم سن قوانين لاحقة لإجبار اللاجئين على العودة بشكل "طوعي".

وما يحدث في لبنان من خلال الضغط الحكومي على اللاجئين للعودة إلى سوريا، حيث تعمل الحكومة اللبنانية على أعلى مستوياتها ومن خلال حزب الله الإرهابي على إجبار وترهيب والتضييق الكبير على اللاجئين لإرغامهم في النهاية على القبول بالعودة الطوعية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة