طباعة

امداد متقابل جديد .. اتفاق “المدن الأربعة” يفتح المجال أمام معونات لمضايا والزبداني مقابل مثيلتها للفوعة

25.أيلول.2016

متعلقات


قالت مصادر خاصة لشبكة "شام" الاخبارية أن قافلة من مساعدات إنسانية ستدخل الى بلدات الفوعة ومضايا الزبداني اليوم، ضمن اتفاق المدن الأربعة ، الموقع بين جيش الفتح و ممثلين عن ايران ، و المعروف  بهدنة " الزبداني - الفوعة"، تضم مساعدات غذائية متنوعة لكل المنطقتين.

و أشارت مصادر "شام" إلى أن من المتوقع اليوم دخول قافلتي مساعدات إنسانية الأولى لمنطقة مضايا والزبداني تضم قرابة 8 ألاف سلة غذائية لبلدة مضايا المحاصرة و200 سلة لمدينة الزبداني، يقابلها دخول 4 ألاف سلة غذائية لبلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي.

وأكدت المصادر إلى أن القافلتين تنضويان ضمن اتفاق "الزبداني - الفوعة" والذي وقتعه إيران مع جيش الفتح، بهدف تخفيف الضغط على المحاصرين في بلدات مضايا والزبداني وكفريا والفوعة.
هذا و ينص اتفاق المدن الأربعة و التي يعرف باتفاق “الفوعة - الزبداني “ على أن لايتم ادخال معونات لأي من الزبداني أو مضايا دون أن يقابلها ذات الأمر بالنسبة لكفريا و الفوعة ، و كذلك الأمر المتعلق باخراج المرضى .

يذكر أن إيران تملصت من تطبيق بنود الاتفاق كاملة، لاسيما بما يتعلق بتحييد المناطق المشمولة بالاتفاق عن القصف والإمداد العسكري، حيث أن بلدات ريف إدلب المشمولة بالاتفاق وبلدات مضايا والزبداني تتعرض لقصف يومي من الطيران الحربي والقذائف والرشاشات الثقيلة، ناهيك عن إمداد بلدتي كفريا والفوعة بالأسلحة والذخائر والمواد الغذائية عبر طائرات اليوشن، وعمليات هدم المنازل وحرق المحاصيل الزراعية في الزبداني ومضايا.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير