انتشار الأوبئة والأمراض يهدد حياة الألاف في مخيمات أهالي عفرين في الشهباء و"بي واي دي" يمنع خروجهم للعلاج

23.آب.2018

ناشد الهلال الأحمر الكردي، يوم الأربعاء، المنظمات الصحية لتقديم الدعم اللازم من الأدوية المفقودة جراء انتشار الأمراض في مخيمات النازحين من عفرين الواقعة تحت سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في مناطق الشهباء بريف حلب.

وقال عضو الهلال الأحمر الكردي والمطلع على الوضع الصحي رشيد رشو في نداء تابعته (باسنيوز):« تنتشر أمراض مثل مرض التهاب الكبد A والتهاب الكبد E ومرض السل، وخصوصاً بين النازحين القاطنين في مخيمي برخودان وسردم، نظراً لقلة الأدوية التي تعالج هذه الامراض ».

وأضاف رشو ، أن « هؤلاء المرضى يعانون من نقص في أدوية أمراض التهاب الكبد A والتهاب الكبد E ومرض السل، لذلك نحن بحاجة ماسة لأدوية تقضي على هذه الأمراض».

وناشد كافة المنظمات الصحية " تقديم الدعم اللازم من الأدوية المفقودة" ، مشيراً الى " أنهم يناشدونها مراراً وتكراراً إلا أنهم حتى الآن لم يتلقوا أي دعم».

وبالصدد، قال الناشط الإعلامي جومرد حمدوش الذي ينحدر من عفرين إن:« هناك نقصا في الأدوية جراء انتشار كثير من الأمراض في المخيمات حيث يضطر هؤلاء النازحين لجلب الأدوية عن طريق أشخاص من خارج المخيمات».

وأضاف أن « إدارة المخيمات لا تسمح للمرضى والنازحين بالخروج من المخيمات لجلب احتياجاتهم من الأدوية وسط ظروف صعبة».

ويقطن أكثر من 50 ألف نازح من أبناء عفرين في عدد من مخيمات شبه بدائية في ريف حلب حيث نزحوا خلال عملية "غصن الزيتون" لتتحول مخيماتهم إلى معتقلات تمنع ميليشيات قسد المدنيين من العودة لديارهم في عفرين بعد تحريرها وتستخدمهم كورقة ضغط بيدها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة