انتشال 2600 جثة لشهداء قضوا جراء قصف التحالف و "قسد" على مدينة الرقة العام الماضي

22.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أكد أحد العاملين في فريق الاستجابة الأولية انتشال الفريق ٢٦٠٠ جثة، خلال التسعة أشهر الماضية في مدينة الرقة، وتعود الجثث لشهداء مدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، وقضى معظمهم بقصف طائرات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" على أحياء المدينة.

كما تعود بعض الجثث لشهداء مدنيين قتلوا بقناصة وألغام تنظيم الدولة خلال معركة السيطرة على مدينة الرقة خلال العام الفائت، هذا وتم انتشال بعض الجثث التي تعود لعناصر من تنظيم الدولة كانوا قد قضوا خلال المعارك التي دارت في المدينة.

ويتم بشكل يومي انتشال العديد من الجثث من أحياء وشوارع مدينة الرقة المدمرة، الأحياء والشوارع التي تحولت إلى مقابر ضخمة ضمت رفات مئات الرقيين بعد معركة قتلت البشر و دمرت الحجر، المعركة التي استخدمت فيها قوات التحالف و "قسد" قسد آلاف من قذائف المدفعية والهاون إضافة لطائرات التحالف التي دكت أحياء الرقة بأكثر من ٣٨٠٠ غارة جوية، بحسب حملة الرقة تذبح بصمت.

والجدير بالذكر أن الفترة الماضية شهدت العثور على عدّة مقابر جماعية في مدينة الرقة، وهي: “مقبرة ملعب الرشيد التي تم انتشال منها قرابة ٥٥٠ جثة، مقبرة حديقة الحيوانات والتي انتشل منها قرابة ٤٠٠ جثة”، ويتوقع ارتفاع عدد الجثث المنتشلة في مدينة الرقة بسبب وجود مقبرة في حديقة البانوراما والتي يتوقع أنها تضم العدد الأكبر من الجثث حيث لم يبدأ العمل على استخراج الجثث منها بسبب انتشار الألغام بشكل كبير في الحديقة، ناهيك عن عشرات الجثث التي لاتزال تحت أنقاض المنازل في الرقة المدمرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة