انطلاق أول قافلة تقل مهجرين من أهالي وثوار مدينة دوما باتجاه الشمال السوري

10.نيسان.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

انطلقت أول قافلة تقل مهجري مدينة دوما بالغوطة الشرقية إلى الشمال السوري الآن، حيث تضمنت القافلة مايقارب ٥٠ حافلة تضم مدنيين ومقاتلي جيش الإسلام مع عائلاتهم.

ويأتي هذا التهجير عقب الاتفاق الذي أبرم أول أمس بين جيش الإسلام والجانب الروسي، والذي يقضي بخروج مقاتلي جيش الإسلام إلى الشمال السوري مع عائلاتهم ومن يرغب من المدنيين، وذلك بعد يوم دام عاشته المدينة.

وبحسب الاتفاق المبرم، فإن من يرغب بالبقاء في دوما فستتم تسوية وضعه مع ضمان عدم الملاحقة، وعدم طلب أحد للخدمة الإلزامية أو الاحتياطية لمدة ستة أشهر، كما تضمن الاتفاق دخول الشرطة العسكرية الروسية كضامن لعدم دخول قوات الجيش والأمن، ويمكن لطلاب الجامعات العودة لجامعاتهم بعد تسوية أوضاعهم.

وسيتم فتح المعبر أمام الحركة التجارية بمجرد دخول الشرطة العسكرية الروسية، ويعتبر ذلك أحد بنود الاتفاق المبرم أيضا.

وقصف نظام الأسد، مساء السبت مدينة دوما بغاز السارين السام والكيماوي ما أدى إلى لإستشهاد أكثر من 55 شخص جلهم من الأطفال بحسب الشبكة السورية الإنسان، وسقوط أكثر من 1000 بحالات اختناق واضطراب جسمي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة