انطلاق ثالث مراحل "درع الفرات".. السيطرة على قريتين في إطار المعارك باتجاه "الباب"

17.أيلول.2016

متعلقات

سيطرت فصائل الجيش الحر ظهر اليوم على قريتي في ريف حلب الشمالي، في مستهل الجولة الثالثة من عملية “درع الفرات” التي انطلقت الشهر الفائت بالتعاون مع الجيش التركي.


وقالت مصادر ميدانية أن فصائل الجيش الحر ، المشاركة في درع الفرات، تمكنت اليوم من السيطرة على قريتي “طاطا حمص” و “قنطرة” ، بعد اشتباكات و قصف جوي ، فيما أشارت المصادر إلى أن الاشتباكات لازالت محتدمة على براغيدة و جكة في ريف حلب الشمالي.


وفي السياق ذاته أعلنت رئاسة هيئة الأركان التركية، عن قيام سلاح الجو التابع لها، بتدمير 3 أهداف لتنظيم الدولة في مناطق بقريتي "طاط حمص"، و"قنطرة"، شمال شرقي حلب.


وبالأمس أعلن الجيش التركي، إن مقاتلي الجيش الحر المشاركين في درع الفرات قد تمكنوا من التقدم جنوبا باتجاه مدينة الباب، ومؤكداً أن خمسة من مقاتلي الجيش الحر قد استشهدوا، فيما قتل خمسة من تنظيم الدولة قتلوا في المنطقة التي حدث فيها الاشتباك.


وأضاف الجيش التركي، في بيان، أن القوات الخاصة الأميركية تدعم عملية تنفذ بين مدينتي أعزاز والراعي.


و في السياق ذاته أعلن المتحدث باسم البنتاغون، وزارة الدفاع الأمريكية، أنها دعما للجيش التركي و للجيش الحر أرسلت 40 عنصراً من القوات  الخاصة الامريكية إلى شمال سوريا.


وقال المتحدث أدريان رانكين-غالواي إنه “استجابة لطلب تركي، تمت الموافقة على أن ترافق قوات أمريكية خاصة القوات التركية وفصائل المعارضة السورية المقبولة فيما تواصل تحرير أراض من تنظيم الدولة الإسلامية”، فيما أفاد مسؤول عسكري أميركي عن نشر بضع “عشرات” العناصر.


هذا و دخل 25 جندياً أمريكياً صباح اليوم إلى منطقة الراعي شمال سوريا الأمر الذي حظي باستياء و اعتراض شديدين من الفصائل العسكرية التابعة للجيش الحر، الأمر الذي اضطر القوات الأمريكية للانسحاب وتتخذ القوات المسلحة كل التدابير اللازمة وبدقة متناهية لمنع إلحاق الأذى بالسكان المدنيين الذين يعيشون في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة