انطلاق قمة الضامنين ... أردوغان: مستقبل إدلب لا يتعلق بمستقبل سوريا فقط بل بمستقبل تركيا أيضاً

07.أيلول.2018
بوتين وأردوغان وروحاني
بوتين وأردوغان وروحاني

متعلقات

انطلق اجتماع رؤساء الدول الضامنة لمسار "أستانة" بعد ظهر اليوم الجمعة، في العاصمة الإيرانية طهران، بمشاركة كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال كلمته إن العالم برمته ينتظر بفارغ الصبر النتائج التي ستصدر عن القمة، وأعتقد أن القرارات التي سنتخذها لن تخيب التطلعات، مؤكداً أن إدلب ذات أهمية حيوية من أجل الأمن القومي وسلام واستقرار المنطقة وليس من أجل المستقبل السياسي لسوريا فقط، مشيراً إلى أن مستقبل إدلب لا يتعلق بمستقبل سوريا فقط بل بمستقبل تركيا أيضا.

وقال الرئيس الإيراني إن التدخل الأمريكي في سوريا يتعارض مع كافة قرارات الأمم المتحدة، مشدداً على ضرورة توفير الأرضية الدستورية وإطلاق سراح المعتقلين وتوفير إطار شامل لحل الأزمة في سوريا.

من جهته، شدد الرئيس الروسي بوتين على أن تطبيق التفاهمات المشتركة بنجاح ساهم في تحقيق تقدم بمسار الحل السياسي، وقال :"نعمل على توفير الظروف الملائمة لعودة اللاجئين".

ومن المنتظر أن يخرج اجتماع الضامنين بقرارات حاسمة حول ملف إدلب في الشمال السوري والتي تواجه تهديدات كبيرة من قبل روسيا والنظام للهجوم على المنطقة، في وقت تدفع تركيا وتدعمها ثمانية دول من الاتحاد الأوربي لإيجاد حل سلمي في المنطقة يجنبها ويلات الحرب.

وتزامناً مع القمة، خرجت مظاهرات عارمة بألاف المدنيين في معظم مناطق الشمالي المحرر اليوم الجمعة، تشمل مناطق إدلب وحلب واللاذقية، لتقول كلمتها في وجه الاحتلال الروسي والشائعات التي تروج لها روسيا عن نيتها شن عملية عسكرية على إدلب لتخليص المدنيين من "الإرهاب" حسب مزاعمها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة