ايران تستعد لتشييع قادة جيش "قم" بينهم ممثل خامنئي .. أسماء ورتب قتلى الحرس الثوري خلال ٤٨ ساعة في ريف حلب

05.شباط.2016

شهدت أرقام القتلى الايرانييون من الحرس الثوري ، خلال المعارك الدائرة في ريف حلب الشمالي ، ارتفاعاً متواتراً ليصل العدد لقرابة الـ ٢٥ قتيلاً غالبيتهم العظمى من القيادات الكبرى في تشكيلات الحرس التي يبدو أنها استقدمت كتائب بأكملها للمشاركة في الحرب الشعب السوري ، وفق الاعلانات التي تشير إلى انتماء القتلى لكتائب و فرق و تشكيلات من عدة محافظات ايرانية .

و أعلنت المواقع الايرانية عن تحديد موعد تشييع جثث مجلس قيادة ما أسموه "جيش قم" من ضباط و المرشد الديني ، الذين انضموا إلى قائمة القتلى يوم أمس ، و التي بلغت حتى لحظة اعداد هذه الخبر ٢٥ خلال الـ ٤٨ ساعة الماضية وفق ماتم الاعلان عنه و رغم ان الواقع ينبأ بأن الرقم أعلى من ذلك بكثير .

و قالت مواقع ايرانية أنه سيتم يوم غد تشييع جثث أربعة قياديين في جيش "قم" و هم حجت الاسلام محمد علي قلي زاده ، وهم مندوب الخامنئي و المسؤول الأمني عن الجيش ، و و القائد العام للفرقة الثالثة "الامام حسين" سجادروشنايي و قائد عمليات الفرقة محمدحسين سراجي، وقائد العمليات في جيشي "الامام حسين و علي" المدعو علي أكبر عربي جانشين .

و كان الاعلام الايراني قد أعلن صباحاً أن ثلاثة من الحرس الثوري قتلوا هما ضابطين برتبتين رفيعتين ”جواد محمد و يصفدر حيدري” ، اضافة لعنصر يدعى “ حجت الله باقري” .

و بالعودة إلى يوم أمس فقد أعلن الايرانيون عن مقتل كل من ""علي رضا حاجيوند الياسي"،و العقيد "مرتضي ترابي" و النقيب "محمد ابراهيم توفيقيان" و القناص "علي حسين كاهكش "،القائد الميداني "فيروز حميدي زاده" ،اللواء "محسن قاجاریان" ،"رضا عادلي" و "خدا بخش خاوري"  من ما يعرف بجيش "الفاطميون" ، " أحمد الياسي"”مصطفى صد زاده”.العقيد “احمد مجدي "، قيادي في جيش "خرسان" وهو "نرى ميساي"القائد الميداني للواء المهدي 12 من محافظة سمنان المدعو ""حامد كوجك زاده"، و من نفس الرتبة " "سعيد عليزاده"، حجة الاسلام "مصطفى خليلي "، الضابطين "حبيب رحيمي منشن" و "حسن رزاقي" ، و القناص" محمود اسكندراني " .
 

فيما أعلن حزب الله الارهابي عن مقتل ثلاثة عناصر له و هم “علي صبرا”و"حيدر فريز مرعي"و سبقهما "حسين حسن جواد" محمّد جواد عبّاس محمود حجازي ".

فيما تبقى أرقام ومعلومات بقية المليشيات العراقية و الباكستانية و الأفغانية غير معلومة حتى اللحظة نظراً لغياب الاهتمام بهم من ناحية الاعلام الايراني كونهم مرتزقة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين مصطفى

الأكثر قراءة