باحث إسرائيلي: الأسد يحمينا منذ 1967 ولن نسمح بسقوطه

16.نيسان.2018
صورة للباحث الإسرائيلي
صورة للباحث الإسرائيلي

متعلقات

كشف إيدي كوهين، الباحث في جامعة بار إيلان الإسرائيلية ومركز "بيغين سادات"، عن الموقف الحقيقي "لتل أبيب" من رئيس النظام بشار الأسد، وذلك بعد الضربة التي وجهتها له واشنطن وباريس ولندن.

وفي تغريدة له على حسابه في تويتر، نشرها اليوم الاثنين، قال كوهين الذي كان يلقي محاضرة في جامعة "حنان" الصينية: "ألقيت محاضرة تحت عنوان العلاقات بين نظام الأسد وإسرائيل، وأوضحت للصينيين أنه لا توجد أي دولة تريد إسقاط الأسد، حتى إسرائيل لن تسمح بإسقاطه؛ لأنه يحمي حدودنا منذ 1967، ولن نجد أفضل منه في كل سوريا. سقوطه يهدد أمن إسرائيل القومي"، نقلت عنه "الخليج أونلاين".

وكانت مقاتلات جيش الاحتلال الإسرائيلي قصفت مطار "التيفور" العسكري شرقي حمص، الأسبوع الماضي، وأسفرت العملية عن تدمير عدد من طائرات النظام ومقتل 14 عسكرياً بينهم أربعة إيرانيين، وعقيد بالحرس الثوري.

وتحاول إيران ونظام الأسد إثبات أن "إسرائيل" تسعى لإسقاط الأسد عن طريق دعم فصائل الثوار، وذلك في محاولة لصرف الأنظار عن المجازر التي يرتكبها بحق الشعب والتي كان آخرها قصف دوما بالكيماوي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة