باريس تستعيد سبعة أطفال فرنسيين من مخيمات شمال شرقي سوريا

14.كانون2.2021

أعلنت حكومة باريس عن استعادة سبعة أطفال فرنسيين، أمس الأربعاء، من منطقة شمال شرقي سوريا، بموافقة السلطات المحلية في تلك المنطقة، في الوقت الذي تتواصل فيه الضغوطات الأمريكية على الدول لاستعادة أطفال وعائلات عناصر داعش.

وذكرت الخارجية الفرنسية في بيان لها أن هؤلاء القاصرين لدى عودتهم إلى وطنهم سلموا إلى السلطات القضائية ويخضعون الآن لرعاية موظفي الخدمات الاجتماعية، وشكرت فرنسا المسؤولين المحليين في شمال شرقي سوريا على التنسيق والتعاون في عملية استعادة هؤلاء الأطفال، دون تقديم المزيد من التفاصيل عنهم.

وسبق أن أعلن الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، عودة تسعة مواطنين أوكرانيين من معسكرات احتجازهم في سوريا، لافتاً إلى أن بلاده ستعمل على إعادة مواطنيها بغض النظر عن هويتهم والمشاكل التي وقعوا فيها.

وكانت سلطت صحيفة "التايمز" البريطانية، في تقرير لمراسلها أنطوني لويد، الضوء على ما أسمته "الظروف البائسة لمعتقلات تنظيم الدولة في مخيمي الهول والروج في سوريا"، معتبرا أنهما أصبحا مكانا لتفريخ المتشددين، على حد وصفه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة