باسيل يروج لميليشيا "حزب الله": بدأ يفكر بالخروج من سوريا

14.أيلول.2020

قال رئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل، أمس الأحد، إن "حزب الله" بدأ يفكر بالعودة من سوريا، معتبراً أن "اللبنانيين يدعمون هذا القرار"، وأكد في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون الرسمي، على تأييده مفهوم "حياد لبنان"، لكنه "بحاجة إلى حوار وتفاهم داخلي، وإلى احتضان إقليمي ورعاية دولية".

وأضاف: "بعض اللبنانيين مثلا تفهموا فكرة وجود الحزب بسوريا، والحزب أكيد بدأ يفكر بالعودة من سوريا وتأمين ظروفها، ونحن كلبنانيين علينا احتضان ودعم هكذا قرار"، وفي الإطار ذاته، شدد باسيل على أن "طاقة اللبنانيين على تحمل تبعات مشاكل الغير وصلت إلى حدها الأقصى".

ولم يرد تعليق رسمي من حزب الله، على تصريحات رئيس التيار الوطني الحر، الذي كان حليفا للثنائي الشيعي (حزب الله وحركة أمل) في دعم تشكيلة حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب.

ويعرف باسيل المقرب من ميليشيا حزب الله والنظام السوري بعنصريته تجاه اللاجئين السوريين، وله عشرات المواقف والتصريحات التي تدعوا للتطبيع مع النظام السوري وطرد اللاجئين السوريين، وتحميلهم أسباب الوضع الاقتصادي المتردي في لبنان.


وسبق أن دافع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل عن «حزب الله»، عادّاً أنه «جزء من الشعب وليس مجموعة مسلحة»، رافضاً القول إن لبنان على شفير الإفلاس أو الانهيار، أو أن تدخل الحزب في سوريا كان له آثر سلبي على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة