باقري يهدد القوات الأمريكية برد صارم في الشرق الأوسط

09.نيسان.2019

حذر رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اليوم الثلاثاء، القوات الأميركية في المنطقة من رد "صارم" بعد يوم من تصنيف واشنطن الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن الميجر جنرال محمد باقري قوله "الجمهورية الإسلامية وأمتها القوية المهيبة لن تسكت بالتأكيد على هذا القرار الأحمق. إذا ارتكبت القوات الأميركية في غرب آسيا... أي خطأ فسوف نرد بصرامة".

بدوره، رفض قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري تصنيف واشنطن قوته منظمة إرهابية، وقال الثلاثاء إن الحرس سيزيد قدراته العسكرية.

ونقل التلفزيون الإيراني عن جعفري قوله "هذه الخطوة الأميركية مضحكة تماماً لأن الحرس الثوري في قلوب الشعب.. الحرس الثوري سيزيد قدراته الدفاعية والهجومية في العام المقبل".

وكان هدد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، بأن إيران سوف تنتج أجهزة الطرد المركزي المتطورة إذا واصلت أميركا الضغط على طهران، مشيراً إلى أن "واشنطن تتزعم الإرهاب الدولي".

ودافع روحاني عن الحرس الثوري الإيراني، في خطاب بثه التلفزيوني الإيراني على الهواء، زاعماً أنه يتصدى دائماً لـ "الإرهابيين" "في الشرق الأوسط من العراق إلى سوريا"، بحسب تعبيره.

وقال روحاني: "الحرس ضحى بحياته لحماية شعبنا وثورتنا (الإسلامية عام 1979).. واليوم تدرجه أميركا التي تحمل ضغينة للحرس على قائمتها السوداء (للجماعات الإرهابية)".

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية رسمياً الإثنين، إدراج الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، بعد تسريبات من مسؤولين أمريكيين نشرتها "رويترز" قبل أيام عن توجه واشنطن لاتخاذ هذه الخطوة.

وجاء إعلان الرئيس الأمريكي عن خطوته غير المسبوقة ضد الحرس الثوري الذي يمثل جزءا رسميا من القوات المسلحة الإيرانية، في سياق سياسة الضغوط التي تمارسها إدارة ترامب على طهران باعتبارها أكبر قوة داعمة للإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، من وجهة نظر واشنطن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة