بتهمة التحريض ضد الحكومة .. منشور على "فيسبوك" يطيح بموظف لدى النظام في السويداء

13.تموز.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

يواصل نظام الأسد اتخاذه لإجراءات أمنية مشددة تتكشف في قرارات اعتقال وفصل من يبدي رأيه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ولم ينجو من هذه القرارات الموالين والموظفين لدى النظام، حيث وثقت شبكة "السويداء 24"، فصل موظف بتهمة بالتحريض على الحكومة والقيادة السورية.

ونقلت الشبكة عن مصدر وصفته بأنه "مطلع"، أفاد بإن المواطن "حسام جادلله كنعان"، استلم قرار فصله من قبل مجلس الوزراء التابع للنظام بسبب كتابات له على "الفيسبوك" وتعليقات مناهضة للحكومة حسب الاتهام الذي نقلته الشبكة، ويعمل "كنعان" محاسب بمؤسسة الغاز وخريج ماجستير تجارة واقتصاد وكان موظفين اثنين من السويداء فصلا تعسفياً في فترة سابقة بنفس التهمة.

وسبق أن قررت مديرية الموارد المائية في محافظة السويداء التابعة للنظام فصل موظف يعمل لديها، على خلفية كتابة منشورات قالت إنها مسيئة أواخر شهر نيسان/ أبريل الماضي وتبليغه بإيقافه عن العمل.

وكان نظام الأسد فصل مئات الموظفين من أبناء محافظة السويداء منذ انطلاقة الثورة السورية عام 2011، حيث توجد قوائم تحوي أسماء مئات المفصولين، إما بسبب تخلفهم عن الخدمتين الاحتياطية والإلزامية، في صفوف جيش النظام، أو على خلفية آرائهم، وهي النسبة الأكبر، بحسب ما أوردته شبكة "السويداء 24".

في حين أقرت رئيسة النيابة العامة المختصة بجرائم المعلوماتية والاتصالات التابعة للنظام "هبة الله سيفو"، بوقت سابق قانون ينص على السجن ستة أشهر على الأقل وغرامة مالية تقدر بين ألفين وعشرة آلاف ليرة سورية لكل سوري يذيع في الخارج أنباء كاذبة من شأنها أن تنال من هيبة الدولة داخل البلاد أو خارجها، حسب وصفها.

وأثار القرار الأسدي الكثير من ردود الفعل الساخرة حيث يعاقب قانون ذاته بالأشغال الشاقة المؤقتة، من 3 سنوات إلى 15 سنة ويعود تقدير ذلك لأفرع النظام لمن ينشر الأخبار الكاذبة التي تتعلق بالأمن الداخلي، وعدم النيل من هيبة الدولة التهمة التي باتت واجهت عدداً كبيراً من السوريين.

من جانبها أعلنت وزارة الاتصالات والتقانة التابعة لنظام الأسد، عن تجريم نسخ منشورات الآخرين في موقع “فيسبوك” وفرض عقوبة بالسجن وغرامة مالية تصل إلى 300 ألف ليرة سورية، وتزعم في ذلك لحماية حقوق المؤلف.

هذا وتلازم حسابات رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مناطق سيطرة النظام رقابة أمنية مشدد وذلك باعتراف وزير الداخلية في نظام الأسد مصرحاً بأن مخابرات النظام تراقب حسابات السوريين على "فيسبوك"، لرصد ومتابعة للصفحات وملاحقتها وتقديم المخالفين إلى القضاء"، حسب زعمه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة