بدء تغيير لوحات المحلات السورية لـ "التركية" ومسؤول تركي يطمئن السوريين

02.تموز.2019

متعلقات

بدأ التجار السوريين بتغيير لوحات محلاتهم من اللغة العربية إلى اللغة التركية في ولاية كيلس جنوب تركيا، وذلك بعد اجتماع بين التجار والوجهاء السوريين في الولاية، في سياق الاستجابة لقرارات وزير الداخلية التركي بهذا الشأن.

وجرى التعميم على جميع التجار السوريين في كيليس التركية، بما تم الاتفاق عليه في الاجتماع، وتحويل الكتابة على لوحات المحلات إلى اللغة التركية بنسبة 75 بالمئة، و25 بالمئة باللغة العربية.

ووصل عدد التجار السوريين الذين قاموا بتغيير لوحات محلاتهم من اللغة العربية إلى اللغة التركية إلى نحو 531 محلًا، بعد أن صرح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بأنه سيتم تحويل جميع لوحات المحلات من اللغة العربية إلى اللغة التركية خلال 6 أشهر.

وفي سياق متصل، قال نائب وزير الداخلية التركية "إسماعيل شاتاكلي"، خلال مؤتمر صحفي عقده شاتاكلي، اليوم الثلاثاء، داخل مقر الوزارة، إن الأحداث التي تشهدها سوريا أسفرت عن مقتل نحو مليون سوري حتى الآن، لافتاً إلى أن شهر حزيران بمفرده شهد سقوط 347 قتيل بين صفوف المدنيين.

وأكد المسؤول التركي أن تركيا فتحت أبوابها واستقبلت السوريين الفارّين من الموت، مشيراً إلى أن "هدفنا الرئيسي وبكل تأكيد هو ضمان عودة الضيوف السوريين إلى بلادهم، وتبذل الوزارات والمؤسسات ذات الصلة وعلى رأسها الرئيس التركي أردوغان جهوداً كبيرة في هذا الصدد".

ولفت إلى أن تركيا أطلقت لهذا الهدف عمليتي "غصن الزيتون" و"درع الفرات" العسكريتيين، وتمكنت بفضلها من تأمين عودة 335 ألف سوري، مؤكداً في ذات السياق أن بلاده لا تملك الفرصة لترحيل أيّ شخص بالقوة، مضيفاً أن الدول الأوروبية والأخرى المجاورة لسوريا لم تشهد ترحيل أيّ لاجئ بالقوة وإعادته إلى سوريا.
وشدّد المسؤول التركي على أن ما من أحد يتمتع بحرية ارتكاب الجرائم في تركيا، لافتاً الانتباه إلى أن الأمر ينطبق على السوريين شأنه شأن المواطنين الأتراك، ولفت إلى أن السلطات القضائية والإدارية تتخذ الإجراءات اللازمة فيما يتعلق بالجرائم التي يرتكبها السوريون أو بقية الأجانب.

وأشار إلى أن انخراط السوريين بالجرائم، الكبيرة منها على وجه الخصوص، يُسقط عنهم حق الحماية المؤقتة على الأراضي التركية (كمليك)، كما يتيح إمكانية إعادتهم إلى بلادهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة