بدء مراحل تنفيذ اتفاق التهجير في القطاع الأوسط بدخول سيارات إسعاف لإجلاء مصابين للعلاج

24.آذار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

دخلت عدة سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر السوري إلى بلدات القطاع الأوسط، لإجلاء جرحى من بلدات عربين وزملكا، بحسب الاتفاق الموقع بين فيلق الرحمن وروسيا أمس الجمعة.

وكان أكد "فيلق الرحمن" التوصل لاتفاق مع الجانب الروسي اليوم، يتضمن وقف كامل لإطلاق النار في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية، بعد اجتماع عقد بين الطرفين حضره "الجنرال ألكسندر زورين" على جبهة جوبر قرب كازية سنبل.

وخلص الاجتماع إلى اتفاق يتضمن التزام الطرفين بوقف إطلاق النار بضمانات روسية، والبدء فورا بإخراج الجرحى والمرضى إلى مشافي دمشق أو المشافي الميدانية الروسية عن طريق الهلال الأحمر حسب رغبتهم وضمان سلامتهم وعدم ملاحقتهم من قبل قوات الأسد، على أن يسمح لهم بالعودة للغوطة الشرقية بعد شفائهم.

وأكد " وائل علوان" المتحدث باسم فيلق الرحمن اليوم السبت، عدم ثقته بالضمانات الروسية بشأن أمن من يرغب في البقاء بالغوطة الشرقية، في وقت بدأ إجلاء المقاتلين والمدنيين من بلدات القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية بعد اتفاق بين الفيلق وروسيا قبل يومين.

وقال "علوان" للجزيرة إن الأمم المتحدة لم تقدم بدورها في تقديم ضمانات للحفاظ على أمن من يرغب في البقاء، مشددا على أن "أول من سيخرج من مناطقنا في الغوطة هم الجرحى وآخر من سيخرج هم المقاتلون".

وبدأت الحافلات مساء اليوم بدخول بلدة عربين لإجلاء الدفعة الأولى من سبعة آلاف من المدنيين ومقاتلي فيلق الرحمن من عربين وزملكا وحزة وعين ترما وأجزاء من حي جوبر الدمشقي الملاصق للغوطة، وذلك بعد إعلان الفيلق مساء الجمعة عن اتفاق بهذا الشأن.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة