بدر جاموس: لا يوجد منطقة آمنة لإعادة اللاجئين إليها في ظل وجود الأسد

24.تموز.2018
بدر جاموس
بدر جاموس

متعلقات

أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بدر جاموس، أن عودة اللاجئين والنازحين مرتبطة بالانتقال السياسي وتوفير البيئة الآمنة والمستقرة في سورية، وهو أمر لم يتحقق ويبدو بعيد المنال.

ولفت جاموس في تصريح خاص إلى أن نظام الأسد وأجهزته الأمنية ما تزال مستمرة باعتقال الناشطين السياسيين وتعذيبهم داخل المعتقلات بطرق وحشية حتى الموت.

وأضاف إن النظام وقواته يهاجمون الثوار في مناطقهم ويحولونها من مناطق آمنة إلى مناطق أشبه بالجحيم نتيجة كمية القنابل والصواريخ التي تلقى عليهم عبر الطيران، متسائلاً عن مصير اللاجئين في حال عودتهم إلى مناطق النظام.

وأشار إلى أن عملية إعادة اللاجئين يجب أن تكون حذرة وبإشراف من الأمم المتحدة وفق القوانين الدولية، ولا يخالف بيان جنيف والقرار الدولي 2254 بخصوص الحل السياسي في سورية.

وشدد جاموس على عدم وجود أي بيئة آمنة في سورية بوجود نظام الأسد وأجهزة المخابرات والأمن، والميليشيات الإيرانية الإرهابية، الذين ارتكبوا أفظع الجرائم بحق المدنيين على مدى أكثر من سبعة أعوام.

وطالب نائب رئيس الائتلاف الوطني، الأمم المتحدة، وعلى الأخص الدول الصديقة للشعب السوري، بعدم القبول بأي عملية نقل اللاجئين السوريين في هذه الأوضاع التي وصفها بـ "المقلقة وغير آمنة"، وأكد على ضرورة تحمل المسؤولية الكاملة في حماية المدنيين واللاجئين والتعامل وفق الاتفاقيات الدولية بهذا الخصوص.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة