بدعوى "تبرع لمصلحة المسلمين" ... مكتب دفن الموتى بدمشق يطلب 4 مليون ليرة لحجز قبر للمتوفين

17.آذار.2019

كشف أحد أعضاء مجلس محافظة دمشق التابعة لنظام الأسد، معلومات عن مبالغ مالية كبيرة يتقاضاها مكتب دفن الموتى في العاصمة دمشق، لقاء تخصيص قبول للمتوفين، بدعوى أن هذه المبالغ المالية التي وصلت لـ 4 مليون ليرة عبارة عن تبرعات.

وبين عضو مجلس محافظة دمشق سمير دكاك، خلال الجلسة الأخيرة من دورة المجلس الثانية للعام الجاري، عن تقاضي المكتب المبلغ الذي يعادل نحو 8 آلاف دولار، تحت مسمى "تبرع لمصلحة وفيات فقراء المسلمين".

وقال دكاك: "لا يخصص أي قبر لمواطن إلا بموجب هذا التبرع، وتكون عملية التبرع والمتوفى في الطريق، ولا يستطيع الأهل الدفن إلا بعد الدفع".

وقال عضو مجلس آخر ويدعى "يوسف قصيباتي"، إن مكتب دفن الموتى لا يقبل تسليم القبر إلا عند تقديم أهل المتوفى شهادة وفاة من المختار أو من طبيب أو من المشفى، لافتاً إلى أن "الكل يعرف أن الوضع النفسي لذوي المتوفى لا يسمح لهم بالقيام بمثل هذه الإجراءات".

وتتعدد الوسائل التي تمارسها أجهزة النظام الأمنية ومؤسساته في سلب المواطن السوري في مناطق سيطرتها، في وقت يكافح ذلك المواطن للحصول على أدنى الخدمات اللازمة من مياه وكهرباء وغاز ووقود.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة