بذريعة التجسس عليها... ميليشيات النظام تعتقل 5 من رعاة الأغنام بريف الرقة

13.أيلول.2020

أقدمت ميليشيات النظام على اعتقال 5 شبان من رعاة الأغنام في بادية ريف الرقة الشرقي، المنطقة التي شهدت بوقت سابق عدة جرائم قتل وتعفيش تحمل بصمات ميليشيات النظام وإيران التي تفرض سيطرتها على المنطقة.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور"، إن دورتين من قوات النظام اعتقلت أمس السبت، الشبان الخمسة، قرب قرية "الشريدة" خلال عودتهم إلى منازلهم عقب انتهائهم من رعي مواشيهم، بتهمة التجسس على حواجز ودوريات النظام.

ونقلت الشبكة عن مراسلها قوله إن عناصر ميليشيات ما يُسمى بـ"الدفاع الوطني" الذين ساندوا ميليشيات النظام في عملية الاعتقال سرقوا نحو 12 رأساً من الأغنام، وأشار إلى نقل المعتقلين إلى مدينة "معدان" بريف الرقة الشرقي.

وأوضح المصدر ذاته بأن مناطق سيطرة ميليشيات النظام بريف الرقة تشهد حملات اعتقال تعسفية بين الحين والآخر، تستهدف المدنيين بشكل أساسي، في إطار الرد على هجمات تنظيم "داعش" التي تزداد ضد النظام وميليشياته.

بالمقابل سبق أن عثر الأهالي بريف الرقة، في بداية يناير الماضي، على 21 جثة تعود لرعاة أغنام قتلوا ذبحاً بالسكاكين ورمياً بالرصاص، كما سبق أن أقدمت الميليشيات الإيرانية، منتصف العام الماضي، على ذبح رعاة أغنام في بادية البوكمال شرقي دير الزور على أساس طائفي، الأمر الذي تكرر في ذات المناطق.

يشار إلى أنّ الميلشيات الإيرانية وعصابات الأسد تفرض سيطرتها على أجزاء واسعة من البادية السورية والمحافظات الشرقية وتعمل على سرقة ونهب ممتلكات السكان، حيث تكررت تلك الحوادث إذ تعمد الميليشيات على اقتحام المنازل والخيم في المنطقة في وضح النهار لقتل سكانها وسرقة جميع محتويات تلك البيوت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة