برعاية روسية - تركية .. الجيش الوطني يجري عملية تبادل مع النظام شرقي حلب

12.شباط.2019

متعلقات

أجرى الجيش الوطني اليوم الثلاثاء، عملية تبادل للأسرى مع قوات الأسد بإشراف روسي وتركي، هي العملية الثانية بين الطرفين كبادرة حسن نية وفق متابعين، تم خلالها تبادل عدد من الأسى لدى الطرفين شرقي حلب.

وقالت مصادر ميدانية إن عملية تبادل الأسرى تمت في معبر أبو الزندين في منطقة الباب شرقي حلب، حيث سلم الجيش الوطني عشرين معتقلا لديه، مقابل إفراج قوات النظام عن عشرين معتقلاً بينهم نساء.

وفي 24 تشرين الثاني من لعام الماضي، أجرى الجيش الحر مع قوات الأسد عملية تبادل أسرى قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، في إطار تفاهمات مسار أستانة، حيث استلم الجيش الحر 10 أسرى، مقابل قيام قوات الأسد بإطلاق سراح 10 معتقلين كانوا في سجونها.

وكانت علقت وزارة الخارجية التركية حينها بالقول، إن عملية تبادل الأسرى التي تمّت بين النظام والمعارضة في شمال حلب، تشكّل خطوة أولى مهمة فيما يتعلق بزيادة الثقة بين الأطراف المتصارعة.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أن عملية التبادل تأتي في إطار مشروع تجريبي منبثق عن مجموعة العمل المشتركة المتعلقة بإطلاق سراح المعتقلين والمحتجزين والرهائن، وتسليم جثامين القتلى، والبحث عن المفقودين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة